رئيس وزراء مالي ووزراء الشباب الأفارقة يفتتحون منتدى شباب "فرنسا - إفريقيا"
رئيس وزراء مالي ووزراء الشباب الأفارقة يفتتحون منتدى شباب "فرنسا - إفريقيا"

افتتح رئيس وزراء مالي اعمال منتدي الشباب لقمة فرنسا افريقيا تحت شعار "الشباب وريادة الاعمال" بحضور  حسن غزالى - منسق عام مكتب الشباب الافريقي ونائب الامين العام لاتحاد الشباب الافريقي ممثلا عن جمهورية مصر العربية، وعددا من الوزراء الافارقة المعنيين بالشباب والمواطنة والثقافة ، والنائب الاول لرئيس مجلس الأمة،  وممثل اليونيسكو الامين العام لمنظمة الكنفوجاس.
 

بدأ المنتدي بعزف النشيد الوطني المالي، أعقبه توجيه محافظ  عاصمة مالي باماكو  الشكر للجنة المنظمة لاختيار باماكو لانعقاد الدورة. 
 

وفي كلمته، أكد السيد محمد يحيي توريه - رئيس المجلس الوطني للشباب :"إن القاسم المشترك بين الحضور هو الرغبة في بناء المستقبل"، متحدثا عن اسباب هجرة العقول الافريقية الي الخارج، مشيرا ان المنتدي الشبابي علي هامش القمة فرصة لقول الحقيقية للرؤساء. 
 

ومن جانبها ، أكدت السيدة فرانسين مويمبا- رئيس اتحاد الشباب الافريقي  انه يجب انشاء "صندوق تمويل الشباب" الافريقي لاتاحة الفرصة للاستثمار في الشباب وهي المبادرة التي يحاول الاتحاد الي الحشد لها على مستوي صناع القرار وعلي مستوي القواعد الشبابية. 
 

فيما أشاد رئيس  اللجنة المنظمة خلال كلمته بالحوار الوطني الذي أقيم  قبل القمة بواسطة المجلس الوطني للشباب علي مستوي مالي لمناقشة طموحات واحتياجات الشباب وقدم الشكر الي سليمان سيدي بيه - الامين العام لاتحاد الشباب الافريقي . 
 

وخلال كلمة سفيرة فرنسا في مالي قالت:" هناك ضرورة  لخلق تواصل سياسي قوي بين الشباب والسلطات ويكون تواصل قائم علي العمل والتمكين وليس مجرد الشعارات, ومن المهم للشباب استخدام التكنولوجيا والابتكار لانها القوة التي تميزهم". 
 

ومن ناحيته، اوضح ممثل الامين العام الجديد للامم المتحدة لشئون الصحة  أن النمو في افريقيا يكتنفه الغموض لان بعض النمو لا يلمسه كل المواطنين اي نمو ليس شامل ، مشددا علي ضرورة استغلال الامكانيات الديمغرافية . 
 

جدير بالذكر أن المنتدى يقام تحت رعايه رئيس دولة مالي السيد ابو بكر ابراهيم كيتا وهي القمة الشبابية على هامش قمة الرؤساء.

المصدر : اخبار اليوم