«جمعة»: تصحيح المفاهيم الخاطئة مسؤولية «الأوقاف».. وتفعيل مشاركة الأسرة في مكافحة التطرف ضرورة
«جمعة»: تصحيح المفاهيم الخاطئة مسؤولية «الأوقاف».. وتفعيل مشاركة الأسرة في مكافحة التطرف ضرورة

أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن الخطة الدعوية التى تنتهجها الوزارة فى خطبة الجمعة، قائمة على التوازن العلمى وتخضع للدراسة على أعلى مستوى، مشيرًا إلى أن مسئولية وزارة الأوقاف تنحصر داخل المساجد، وأن ما يحدث خارج المساجد يقع على عاتق كافة فئات المجتمع.
جاء ذلك خلال للمؤتمر الصحفى الذى عقده وزير الأوقاف فى محافظة الفيوم بحضور الدكتور جمال سامى محافظ الإقليم، ومديرى وأئمة مساجد الأوقاف بالمحافظة لحضور مؤتمر الفيوم ضد الإرهاب والتطرف .
أضاف "جمعة" إلى أنه يقع على عاتق وزارة الأوقاف تصحيح المفاهيم الخاطئة حتى لا يكون هناك أى فراغ دعوى، لافتا إلى أن أهل الباطل لا يعملون إلا فى غياب أهل الحق، مؤكدًا أن الأعضاء فى التنظيمات الإرهابية يعلمون لصالح جماعاتهم وتنظيماتهم ويستقطبون الفئات المهمشة فى المجتمع خاصة وأن أى إنسان تعرض عليه سماحة الإسلام والتشدد فلا يمكن أن يقبل إلا سماحة الإسلام لأن الإنسان الطبيعى الذى لا علاقة له بالتنظيمات لا يمكن إلا أن يميل إلا إلى هذه السماحة، خاصة إذا عرضت عليه الإسلام عرضًا صحيحًا فلا يمكن أبدًا لإنسان سوى أن يقبل الدعوة إلى القتل والفساد والإفساد.
وقال إن بعض الناس توسعوا فى مفاهيم خاطئة وأصبح الكذب منهجًا لهم، بالإضافة إلى التقية والغاية لهم تبرر الوسيلة، مضيفًا أن على الأسرة والمجتمع مواجهة أى عمل دعوى "تحت الأرض" ينتهج السرية لأنه يأخذك إلى الضلال، وأن على الأسرة والمجتمع مواجهة هذه الأفكار والضلالات من خلال ثلاثة أبعاد فكرية وأمنية وتنموية.
وطالب وزير الأوقاف، بضرورة متابعة بعض المساجد التى يرتادها بعض الشباب خاصة إذا كانت بعيدة عن محل إقامتهم سواء فى الاعتكاف أو الصلاة، مؤكدًا أن الوزارة لا تمنع الاعتكاف فى أى مسجد طالما أنه قريب من محل إقامة من يريد الاعتكاف.
وشدد وزير الأوقاف، على ضرورة أن تقام صلاة الجمعة فى المساجد الجامعة دون الزوايا، وأن جميع الزوايا يجب أن تخضع لإدارات الأوقاف فى المحافظات سواء بتعيين إمام أو عامل أو مقيم شعائر لها سواء كانت أهلية أو حكومية، مشيرًا إلى أن الوزارة تتوسع فى الدورات التدريبية وإنشاء المراكز الثقافية والتى بلغت 19 مركز ثقافى وسوف ترتفع إلى 42 مركز ثقافى خلال المرحلة القادمة لمواجهة الفكر المتطرف.
وأضاف أن الوزارة انتهت من طبع وتوزيع 600 ألف نسخة من كتاب "مفاهيم يجب ن تصحح" وتم توزيعها على الجامعات وإدارات الأوقاف فى المحافظات والتربية والتعليم.
وأكد الوزير أن عدد المساجد التى كانت مغلقة بلغت 3400 مسجد على مستوى الجمهورية تحتاج إلى 4 مليارات جنيه، وأن الوزارة نفذت إحلال وتجديد 1600 مسجد خلال العامين الماضيين، مشيرًا إلى أن هذه الخطة نجحت فى إعادة فتح المساجد التى كانت مغلقة ومن بينها مساجد مغلقة منذ 18 عامًا.
وأعلن الوزير أن خطة الوزارة تهدف إلى إحلال وتجديد 732 مسجد فى العام الواحد بما يعنى إحلال وتجديد مسجدين يوميًا.
وأشار الوزير  إلى انه تم خلال العام الحالى الانتهاء من إحلال وتجديد 13 مسجد بالفيوم بتكلفة 15 مليون جنيه، وإجراء عمليات صيانة لمثلهم بتكلفة 2 مليون جنيه، كما تم بناء 36 مسجد بالجهود الذاتية، ويجرى العمل الآن فى إحلال وتجديد 7 مساجد أخرى بالمحافظة، وصيانة 8 مساجد، وإقامة 73 مسجد بالجهود الذاتية، وتم تزويد محافظ الفيوم بـ 300 مقعد مدرسى للتربية والتعليم كما أعلن موافقة وزارة الأوقاف على تخصيص الأراضى التابعة للوزارة لإنشاء مدارس عليها بهدف تقليل كثافات الفصول.

 

المصدر : اخبار اليوم