الدفاع في "إهانة القضاء": العمدة كان يؤدي دوره كنائب برلماني
الدفاع في "إهانة القضاء": العمدة كان يؤدي دوره كنائب برلماني

كتب- أحمد أبو النجا:
طلب دفاع القيادي الإخواني محمد أبو بركة، خلال جلسة اليوم من محاكمته إلى جانب الرئيس الأسبق محمد مرسي، وآخرين في قضية "إهانة القضاء"، بأن تسمح له وصبحي صالح، بأوراق وأقلام لكتابة مذكرة للدفاع عن نفسهما.
وطالب دفاع المتهمان محمد العمدة ومنتصر الزيات، بإحالة السيدهات المحرزة في القضية لجنة من الخبراء، لفحصها وتفريغها، كما دفع ببطلان إجراءات التحقيق.
وألتمس الدفاع من المحكمة براءة موكلاه، استنادًا على بطلان الدليل المستمد من السيدهات المُحرزة، كما دفع بانتفاء القصد الجنائي.
وأوضح الدفاع أن موكله المتهم محمد العمدة، كان في ذلك الوقت نائب برلماني، وعضو في اللجنة التشريعية، لافتًا إلى أن دوره أن يُشرع في إجراءات التقاضي.
وأكد الدفاع أن العمدة، حينما سًئل عن رأيه القانوني كمحامي حول براءة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، في "قضية القرن"، فقال إن الحكم جاء مخالفًا لصحيح الواقع به إخطاء تتعلق بالتقادم.
تعقد الجلسة برئاسة المستشار حمادة محمد شكري، وعضوية المستشارين ناصر صادق، وأسامة محمد علي، بسكرتارية ياسر عبد العاطي وعبد المسيح فل وهاني حمودة.
كانت هيئة التحقيق قد أسندت إلى المتهمين تهم إهانة وسب القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية من خلال عبارات تحمل الإساءة والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية وأخلوا بذات الطرق سالفة الذكر بمقام القضاة وهيبتهم من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية ضد القضاة.

المصدر : مصراوى