برلمانى:انخفاض نسبة التضخم بعد تراجع سعر الدولار يحتاج رقابة حاسمة للأسواق
برلمانى:انخفاض نسبة التضخم بعد تراجع سعر الدولار يحتاج رقابة حاسمة للأسواق
اعتبر النائب اشرف عثمان عضو مجلس النواب وعضو لجنة الزراعة ، أن توقعات رئيس بعثة صندوق النقد في مصر، كريس جارفيس، لشبكة "بلومبرج" الإخبارية ، بهبوط التضخم فى مصر الذى ارتفع إلى حوالى 50% فى يناير الماضى، بمجرد انحسار أثر الإجراءات الإصلاحية ومنها تعويم الجنيه تأكيد على صحة خطوات الاصلاح الاقتصادى وتأكيد أكبر أن الرئيس السيسي سلك الطريق الصحيح وانه لم يكن ممكنا ابدا الاستمرار على الوضع القديم .

وأضاف عضو لجنة الزراعة فى تصريحات له اليوم ، أنه من المتوقع خلال الفترة القادمة أن تشهد مصر إنخفاض فى نسبة التضخم ، وهذا يحتاج من الحكومة الحالى مراقبة ومتابعة حاسمة وحازمة للأسواق ، حيث أننا نرى سعر الصرف ينخفض مع ثبات الأسعار المرتفعة كما هى مما يؤدى إلى وجود حالة من الإستياء لدى المواطن المصري وشدد عثمان ، أن مصر ستجنى ثمار الاصلاح الاقتصادى خلال الفترة القليلة القادمة ولكن بشروط نعرفها جميعا ويجب على الحكومة تنفيذها بدقة ، ونأمل أن يكون التعديل الوزارى الأخير وايضا حركة المحافظين يصب فى مصلحة الاقتصاد المصري وخطوة على طريق الإصلاح الإقتصادى.

وكان كريس جارفيس، رئيس بعثة صندوق النقد فى مصر، أكد امس في رسالة بالبريد الإلكترونى إلى " شبكة بلومبرج": "توقعنا ارتفاع التضخم، كما حدث، لعدة شهور بعد إطلاق برنامج الإصلاح، وسيبدأ التضخم فى التباطؤ بمجرد انحسار هذه الآثار، طالما بقيت الموازنة والسياسات النقدية مشددة.

المصدر : صدي البلد