نائب رئيس مجلس الدولة: أخشى أن يكون «مقترح أبو حامد» نهاية للنظام
نائب رئيس مجلس الدولة: أخشى أن يكون «مقترح أبو حامد» نهاية للنظام

أكد نائب رئيس مجلس الدولة، سمير البهي، إن التعديلات التي قدمها النائب محمد أبو حامد على مشروع قانون السلطة القضائية، كان يجب عرضه على الجهات القضائية، فهذا الاقتراح الذي تقدم به لم يعرض على لجنة المقترحات وهو تدخل سافر في عمل السلطة القضائية.

وأضاف البهي خلال لقائه ببرنامج "كلام مصري"، مع الإعلامية دينا موسى، بقناة "الحرة": أن مجلس الدولة أرسل ما يفيد برفضه التعديل بالإجماع، وتم إرسال هذا الرفض للنواب، ولكن القول بإن هناك تصريحات من هنا وهناك ليس مبرر لعمل مشروع جديد، وحتى لو تم عمل مشروع جديد كان يجب عرضه على السلطة القضائية.

وأكد نائب رئيس مجلس الدولة أن المجلس أرسل ردا على المشروع الأول ولكن التعديل الثاني لم يتم إرساله من الأساس، موضحًا أن استقلال القضاء هو استقلال للوطن والمواطن فلا حرية للمواطن دون قضاء مستقل، وهذا الأمر لا يتنازع عليه طرفان، ويجب أن يكون هذا الأمر بعيدًا عن أي تدخلات لا ترقى للمشروعية.

وأضاف: "مذبحة 69 عقبها مباشرة نهو نظام، وما فعله السادات أنهى النظام، ومبارك عندما ضرب بإرادة الناخبين عرض الحائط وأظهر القضاء التزوير انتهي النظام، ومرسي عندما حاصر المحكمة الدستورية العليا انتهى النظام، وأخشى أن يعمل هذا التعديل لانتهاء النظام الحالي، أنا قاضٍ ولا أناشد أحدا وأطلب من السيسي التدخل ويعمل سلطاته الدستورية فهو رئيس الدولة".

واستكمل: "هذا المشروع تم تقديمه وتمريره في 6 ساعات فقط، فما هي المصلحة التي تجعل هذا المشروع يمر بهذه السرعة؟ مشيرًا إلى أن الواقع يؤكد أن هناك مشروع بتعديل قانون مجلس الدولة وهذا المشروع يعمل على الفصل بين المنازعات، فما الذي يقتضي سرعة إصدار هذا التعديل، فهل يقصد إصدار هذا التعديل قبل 30 يونيو قبل أن يأتي رئيس جديد لمحكمة النقض؟".

يذكر أن النائب محمد أبو حامد قدم تعديلات على مشروع قانون السلطة القضائية تتعلق بسن التقاعد لدى القضاة.

المصدر : التحرير الإخبـاري