أبو حامد: البرلمان ليس لديه أزمة مع القضاة
أبو حامد: البرلمان ليس لديه أزمة مع القضاة

أكد النائب البرلماني، محمد أبو حامد، إنه تم إرسال التعديل المقترح على مشروع قانون السلطة القضائية، لمجلس الدولة وللقضاة ولكن لم يتم إرسال رد مكتوب وتم الاكتفاء بمؤتمر صحفي أعلنوا فيه رفض الأمر، والتعديل كان بناء على ما تم سماعه من ملاحظات تم الإعلان عنها بوسائل الإعلام فقط.

وأضاف أبو حامد، خلال لقائه ببرنامج "كلام مصري"، مع الإعلامية دينا موسى، بقناة "الحرة": "أرسلنا التعديل بشكل رسمي وكان لابد من وجود رد بنفس الشكل"، موضحا أن وجهات النظر فيما يخص دستورية أو عدم دستورية القانون كان يجب النقاش فيها وفي النهاية يتم الحكم للمحكمة الدستورية في هذا الأمر التي هي جزء أصيل من الهيئة القضائية.

وتابع: "اتحفظ على فكرة أن يقال عن قيام البرلمان بدوره، كلمة "هراء"، موضحا أن طريقة اختيار رئيس الجمهورية للهيئات سيكون من أقدم 7 أشخاص وهذا لا يؤثر على استقلال القضاء أو غيره، مؤكدا أن الأكثر أقدمية بحالة صحية سيئة يمكن أن يكون شخص غير مناسبة للقيام بهذا الدور الإداري الهام والشاق جدا".

واستكمل: "البرلمان يراجع ويرتب القوانين، ومن حقه التدخل، مؤكدا أن البرلمان به خبرات دستورية كبيرة على رأسها علي عبد العال، فليس من الممكن أن يمر عليها أي أخطاء دستورية أو تعديلات، فعندما يرشح البرلمان 7 من أقدم نوابه سيكون من داخل المجلس وليس من الخارج وسيكون المعيار هو الأهلية الصحية ولا أتحدث عن فنية ولا ذهنية، فقضاء مصر جميعم على رأسنا ولكن البشر عندما يتقدم بهم السن يحدث لهم الكثير من المتغيرات".

وأشار أبو حامد إلى أنه ليس هناك مشكلة ، فمجلس النواب يقوم بدوره فهو مقيد بالدستور، فنحن بالمجلس نصر على احترمنا للقضاء والحفاظ على الدولة المصرية.

المصدر : التحرير الإخبـاري