سامي عبدالعزيز: أنا ضد القنوات الدينية
سامي عبدالعزيز: أنا ضد القنوات الدينية

قال الدكتور سامي عبدالعزيز، أستاذ الإعلام السياسي، وعميد كلية الإعلام الأسبق، أن المنوط بمهام تجديد الخطاب الديني ليس رجال الدين، مشيرًا إلى أنه ضد ما يسمى بالقنوات الدينية.

وقال في حواره ببرنامج “المواجهة”، المذاع على شاشة “اكسترا نيوز”، مساء الأحد، إن الإعلام المصري فشل في إيصال الصورة الحقيقية عن الوطن العربي للغرب، وذلك لأننا نتحدث مع أنفسنا وبلغة غير معاصرة.

ولفت إلى أنه من الممكن أن نستثمر المهرجانات الفنية والسياحية في بث رسالة تستطيع تصحيح صورة الإسلام عبر شرح مفهوم التسامح في العالم العربي، وهي وسيلة هامة لتجديد الخطاب الديني.

المصدر : محيط