تفاصيل اجتماع "زراعة النواب" والاتهامات المتبادلة بين النواب
تفاصيل اجتماع "زراعة النواب" والاتهامات المتبادلة بين النواب

اعلن السيد حسن، وكيل اللجنة الزراعة والرى بالبرلمان، عن زيادة الاعتمادات المالية فى الموازنة العامة للعام المالى 2017\2018 فيما يخص الباب الخاص بديوان عام الوزارة إلى 1.24 مليار جنيه، بزيادة عن العام الماضى بما يقرب من 698 مليون جنيه.

وأضاف "حسن"، خلال كلمته اليوم الأحد أمام اجتماع لجنة الزراعة والرى، أن هذه الزيادة لا بد أن يقابلها خطط على أرض الواقع واهتمام بالوضع وتحسين قطاع الزراعة، والاهتمام بمنظومة الإرشاد الزراعى ومركز البحوث الزراعية، وتحسين سلالات البذور.

ومن جانبه أكد محمد عبد النبى دسوقى، رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة، إن الوزارة لديها العديد من الخطط التى تهدف جميعها لرفع كفاءة المحاصيل وزيادة الإنتاجية وزراعة بعض المحاصيل فى عدد من الدول الأفريقية وكذلك الاهتمام بالأبحاث الزراعية والإرشاد الزراعى.

وأضاف "دسوقى"، أن هناك اهتمام بقطاع البذور فى الوزارة لدرجة أن الإنتاج زاد من 9 إردب لفدان القمح إلى 22 إردبا، كما زادت محصول إنتاجية الذرة من 11 إردبا إلى 32 إردبا للفدان أيضا.

وأضاف دسوقى، خلال كلمته أن الوزارة معنية طوال الوقت لإدخال الوسائل الحديثة فى مجال البذور لرفع الكفاءة الإنتاجية.

بينما علق النائب توحيد تامر، عضو اللجنة قائلاً أن هذه الأرقام غير صحيحة، مدللًا على ذلك بأنة تاجر بذور وهذا الكلام غير صحيح.

بينما قال النائب السيد حسن، وكيل اللجنة، ورئيس الاجتماع قائلا: "لا البذور الجديدة تعطى إنتاجية أكثر من ذلك وذلك بعد الاهتمام بقطاع البذور".

وعقب محمد عبد النبى دسوقى رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة، إننا نستورد بذور طماطم وخيار كل عام بما يوازى 150 مليون دولار.

وأضاف دسوقى، خلال كلمته أن هناك اهتمام بالمراكز البحثية بحيث تستطيع الدولة أن توفر هذه البذور بدلا من استيرادها من الخارج، موضحا أن هذا الأمر حدث مع القمح وبذور الذرة الصفراء، مطالبا بتعميم التجربة على جميع التقاوى للحد من استيرادها من الخارج.

وطالب رئيس قطاع الشئون الاقتصادية، بزراعة المحاصيل الشرهة للمياه فى عدد من الدول الأفريقية، إلى جانب زيادة المخصصات المالية لعودة برنامج سر الأرض مرة أخرى، للمساهمة فى رفع ثقافة الفلاح، منتقدا اعتماد مليون جنيه فقط فى الموازنة الجديدة، قائلا: يعلموا 4 حلقات فقط.

جاء ذلك فى الوقت الذى شهد فيه الاجتماع مشادة كلامية بين النائب مجدى ملك، عضو لجنة الزراعة بالبرلمان، والمسئولين عن مركز البحوث الزراعية، بفعل اتهام النائب للمركز وبعض العاملين فيه بأنهم دون المستوى وأنه لم يقدم شيئا للزراعة المصرية.

بدأت الواقعة حينما طالب النائب مجدى ملك، من القائمين عن مركز البحوث بالجدية فى العمل وعرض المعوقات التى تمنعهم من القيام بمهام عملهم، وإن كان الأمر يتطلب زيادة الاعتمادات المالية بالموازنة العامة فعليهم طلب زيادة وان اللجنة ستدعمهم فى مطلبهم، بهدف النهوض بالمركز ومساعدته على القيام بالدور المطلوب منه.

بينما علق علاء عزيز، وكيل مركز البحوث الزراعية، على تلك الاتهامات قائلاً إن "المركز يعمل على نهضة وتطوير الزراعة من خلال الإمكانيات المتاحة سواء المالية أو القوى البشرية، معلنا رفضه للاتهامات بأن هناك بعض العاملين دون المستوى قائلا: جميع المتواجدين على قدر من الكفاءة وأعلن تحفظى على مصطلح دون المستوى".

فيما رد النائب مجدى ملك، قائلا: أؤكد لحضرتك أن هناك بعض العاملين دون المستوى، ليتدخل النائب السيد حسن، وكيل اللجنة ورئيس الاجتماع، بأنه ليس من المعقول ان يتم إسناد مهام لمن هم دون المستوى، ومش عايزين جدل، وأن الهدف زيادة الاعتمادات للنهوض بعمل المركز وليس النيل من العاملين به.

 ووسط الهجوم والدفاع على مركز البحوث الزراعية وقعت مشادة كلامية حادة بين النائب مجدى ملك، عضو لجنة الزراعة بالبرلمان، والنائب السيد حسن، وكيل اللجنة، ورئيس الاجتماع، بفعل طلب الكلمة أكثر من مرة أثناء اجتماع اليوم المخصص لمناقشة الموازنة العامة للعام المالى 2017/ 2018.

بدأت الواقعة بعد طلب النائب مجدى ملك، الكلمة أكثر من مرة للتعليق على كلمة ممثل وزارة الزراعة عن مركز البحوث الزراعية، وأن المركز لا يقوم بالدور المنوط به وأن الميزانية المخصصة له غير كافية للقيام بدوره.

وطالب ملك، خلال كلمته اليوم، وزارتى المالية والتخطيط للاستماع لرؤية القائمين على مركز البحوث وتوفير الميزانية اللازمة والاعتمادات المطلوبة للنهوض بقطاع الزراعة، وفى هذه الحالة إن لم يقوم المركز بالدور المنوط به سيتم سحب الثقة من الحكومة ككل.

 وعلق النائب السيد حسن، وكيل اللجنة، ورئيس الاجتماع، قائلا: "كلنا وطنيين ولا نقبل أن يزايد أحد على الثانى، ويوجد الكثير من ممثلى الحكومة لم يتحدثوا بعد وحضرتك بتتكلم على طول ومينفعش الأسلوب ده والمفروض أن ممثلى الحكومة يقولون رأيهم وأنت تعلق بعدين مش فى وسط الاجتماع. ومع إصرار "ملك" على عرض وجهة نظره، ومع رفض وكيل الجنة، أحتد النائب مجدى ملك:على زميلة رئيس الاجتماع قائلاً لة "اقسم بالله انت ما تنفع وكيل لجنه"، ليرد السيد حسن قائلا: انت انسان غلاط وبتاع شو إعلامى.

ووسط تلك الأزمة هدد "ملك"، بالانسحاب من الاجتماع وتدخل النائب رائف تمراز، وكيل اللجنة لإقناعه بالعدول عن موقفه وعاد للاجتماع مرة أخرى واستأنفت اللجنة اجتماعها.

 بينما طالب النائب عبد الحميد الدمرداش، عضو لجنة الزراعة ، ممثلى وزارة الزراعة ورؤساء القطاعات المختلفة، بعرض خطة العمل خلال الفترة المقبلة، والمخصصات المالية التى طلبوها، وما تم اعتماده بشكل فعلى فى موازنة 2017/ 2018. وأضاف "الدمرداش"، فى كلمته خلال اجتماع لجنة الزراعة، اليوم الأحد، برئاسة النائب السيد حسن، وكيل اللجنة، أن وزارة الزراعة من الوزارات التى تقع على عاتقها عديد من المهام، ولا بد من وضع هذا فى الاعتبار، معلنا تضامن اللجنة مع مطالب ممثلى القطاعات المختلف.

المصدر : المصريون