اضطراب الشخصية ؟ ما هو ؟ و ما هي أنواعه وأسبابه ؟
اضطراب الشخصية ؟ ما هو ؟ و ما هي أنواعه وأسبابه ؟

Advertisement

قد تكون علاقاتك متوترة وسيئة بأحد المقربين منك سواء من عائلتك أو أحد زملائك في العمل بفعل تصرفاته وسلوكياته، وقد تتساءل ما هي مشكلته، فهو قد يكون مصاب بأحد أنواع اضطراب الشخصية ، وفي هذا المقال ستتعرف أكثر على اضطراب الشخصية وأنواعه وكيفية تشخيصه وعلاجه.

ما هو اضطراب الشخصية؟

اضطرابات الشخصية هي مجموعة من الأمراض النفسية، طريقة تفكير المصاب بها ومشاعره مختلفة عن الآخرين بدرجة كبيرة، ومشوهة، مما يؤدي إلى قيامه بسلوكيات مزعجة وغريبة بالنسبة للآخرين، وتسبب هذه السلوكيات مشاكل خطيرة في العلاقات والعمل، والناس الذين يعانون من اضطرابات الشخصية لديهم صعوبة في التعامل مع الضغوط اليومية والمشاكل، وقد يعاني الشخص منها دون أن يعرف، وهي تستمر لفترة طويلة المدى.

اقرأ أيضا: متى تعرف أنك بحاجة لزيارة طبيب نفسي؟

ما هي سمات اضطرابات الشخصية ؟

من السمات المشتركة لمرضى الاضطرابات الشخصية ما يلي :

  • غالبا ما تغمرهم المشاعر السلبية مثل الضيق، والقلق، والشعور بعدم القيمة أو الغضب.
  • تجنب الآخرين والشعور بالفراغ، وعدم التواصل عاطفيا.
  • صعوبة التعامل مع المشاعر السلبية دون إيذاء النفس (على سبيل المثال، استخدام المخدرات والكحول، أو تناول جرعات زائدة) أو، في حالات نادرة، تهدد أشخاص آخرين.
  • السلوكيات الغريبة.
  • صعوبة الحفاظ على علاقات مستقرة وثيقة مع أحد، خاصة مع الشركاء والأطفال.
  • أحيانا، فترات من فقدان الاتصال مع الواقع.
  • الأعراض عادة ما تزداد سوءا مع الإجهاد.
  • مرضى الاضطرابات الشخصية غالبا ما يواجهون مشاكل نفسية أخرى، وخاصة الاكتئاب وأيضا إساءة استخدام العقاقير.
2r5OdTG
ما هي أسباب اضطراب الشخصية ؟

سبب هذه الاضطرابات بالتحديد غير معروف، لكن قد يرجع لعوامل وراثية أو خبرات الطفولة مثل التعرض لإساءة المعاملة أو الخوف، وعادة ما تظهر خلال فترة المراهقة وتستمر بعد البلوغ.

اقرأ أيضا: أثر العنف على الأطفال والمراهقين نفسيا وجسديا

ما هي أنواع اضطراب الشخصية ؟ اضطراب الشخصية الانعزالية

يشعر المصاب بالرغبة في الانعزال عن الآخرين، ويعاني من صعوبة التعبير عن مشاعرة والتحدث عنها، وقد لا يظهر رد فعل على شخص سواء قام بمدحه أو إهانته، وقد يصفه الناس بأنه بارد، أو أنه غير طموح، كما أنه لا يهتم بالعلاقات الحميمة.

اضطراب الشخصية المرتابة

يجعل اضطراب الشخصية المرتابة الشخص يشك فيمن حوله، ويعتقد أنهم يريدون استغلاله، وقد يشعر المصاب به بالغضب إذا حاول شخص التحدث عنه للآخرين، لأنه يعتقد أن الناس ستستغل هذا الكلام ضده، وهو يعاني صعوبة في الوثوق في الآخرين وتكوين علاقات صحية.

2q77Mwq
اضطراب الشخصية الفصامي

عادة ما يوصف الأشخاص بهذا الاضطراب بأنهم غريبو الأطوار، وعادة لديهم القليل من الأصدقاء، وهم لا يعرفون الكثير عن تكوين العلاقات، أو تأثير سلوكياتهم على الآخرين، ويسيئون تفسير دوافع الآخرين، وسلوكياتهم، ولا يثقون بالناس، وهم يشبهون إلى حد ما الشخصية الانعزالية.

يشعرون بالقلق الشديد من العلاقات الاجتماعية، مما يجعلهم يستجيبون للمواقف الاجتماعية بطريقة غريبة، وغير ملائمة، يتم تشخيص اضطـراب الشخصية الفصامي في البلوغ، وقد تتحسن أعراض الحالة مع الأدوية والعلاج.

اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع

يحب المصاب بـاضطـراب الشخصية المعادية للمجتمع إغضاب الآخرين منه، ولا يهتم بالصواب أو الخطأ، ويكذب دون الشعور بالندم، وهو يميل إلى العداء والتلاعب بالآخرين، والتعامل معهم بقسوة ولا مبالاة.

غالبا ما ينتهك القانون ليصبح مجرم، وقد يواجه المريض مشاكل مع تعاطي المخدرات والكحوليات، وعدم القدرة على الوفاء بالمسئوليات المتعلقة بالأسرة أو العمل أو المدرسة.

Advertisement

اضطراب الشخصية الحدية

يتميز مرض الشخصية الحدية بنمط من تقلب المزاج المستمر وكذلك في السلوك والصورة الذاتية، مما يؤدي لأفعال وسلوكيات متهورة، ويمر المريض بنوبات من الغضب والاكتئاب، والقلق التي قد تستمر لبضع ساعات أو أيام.

قد يعاني مريض الشخصية الحدية من اضطرابات نفسية متزامنة، مثل اضطرابات المزاج، واضطرابات القلق، واضطرابات الأكل، جنبا إلى جنب مع تعاطي المخدرات، وإيذاء النفس والتفكير الانتحاري.

اقرأ أيضا : كيفية التعامل مع مريض الشخصية الحدية

اضطراب الشخصية التمثيلي أو الهيستيري

يكون المريض لديه رغبة قوية في أن يلاحظه الآخرون، ولديه مهارات اجتماعية عالية يستغلها ليصبح مركز الاهتمام، ولا يهتم بالآخرين، يتصرف كأنه على خشبة المسرح، ويتحدث بطريقة سريعة وانفعالية ومتغيرة، كما أنه يهتم بمظهره وارتداء الملابس الجذابة حتى وإن كانت غير مناسبة.

اضطراب الشخصية النرجسية

يريد أن يظهر الشخص النرجسي بمظهر جيد حتى لو أدى ذلك لجرح الآخرين أو تجاهلهم، وقد يتظاهر ويدعي ليظهر بشخصية ليست حقيقته، وقد لا يعطي للناس فرصة للحديث خاصة إذا كان يشعر بأنه أكثر أهمية، أو يغضب إذا تعامل بطريقة غير ملائمة من وجهة نظره أو شعر بالتقليل من شأنهز

داخليا، يشعر بقلة الأمان، ومفرط الحساسية، ويهاجم بشدة من ينتقده، وقد يصاب بالاكتئاب إذا عامله شخص بقلة اهتمام.

اضطراب الشخصية الاجتنابية

لا أحد يريد الظهور بمظهر الأحمق، لكن في اضطراب الشخصية الاجتنابية، لا يريد الشخص أن يقوم بأقل مخاطرة قد تتسبب في رفضه أو ظهوره بمظهر سئ أمام الآخرين.

قد يسبب لنفسه مشاكل أكبر، ويلاقي صعوبة في تجربة الأشياء الجديدة، ويرى نفسه غير جذاب، مما يجعله يخاف التواصل مع الآخرين، والشعور بعدم الراحة في المجموعات الكبيرة.

اضطراب الشخصية الوسواسية

الرغبة في السيطرة على الناس، والمواقف وكل شئ هي أساس هذا الاضطراب، ينتبه للقواعد والتفاصيل، ومتطرف في الحفاظ على النظام، ويجد صعوبة في الاسترخاء، ولابد أن يقوم بكل شئ بنفسه، وقد ينتقد الآخرين بقسوة.

هذا الاضطراب ليس هو اضطراب الوسواس القهري، الذي يقوم على تكرار السلوكيات بفعل أفكار أو معتقدات لديه، مثل تكرار غسل الأيدي ليتجنب الجراثيم.

اضطراب الشخصية الاعتمادية

قد يسرف في إظهار حبه للمقربين لأنه يخشى أن يبتعدوا عنه، فأن يهجروه للأبد هو خوفه الأعظم، وهو قليل الثقة بنفسه، ولا توجد لديه الجرأة لتجربة أشياء جديدة، حتى قرارات الحياة اليومية تبدو صعبة، ويحتاج لأن يوافق عليها أحد ما حتى يشعر أنه على صواب، وعندما تنتهي علاقة، يبدأ علاقة غيرها وعادة ما يتعرض للإساءة والاستغلال.

Advertisement

اقرأ أيضا : الشخصية الاعتمادية .. أعراضها وأسبابها وكيفية العلاج منها 

كيف يعرف الشخص أنه مصاب بـ اضطراب الشخصية ؟

في العادة الشخص المصاب بواحد من اضطرابات الشخصية لا يستطيع أن يعرف ذلك بنفسه، ولكن قد يكتشف الأمر إذا ذهب لعلاج من مرض الاكتئاب أو اضطراب القلق، أو إذا نصحه أحد بالذهاب للعلاج، وبما أن علاقته سيئة ومتوترة بمن حوله، فهو عادة لا يحصل على المساعدة التي يحتاجها.

كيفية تشخيص اضطراب الشخصية ؟

سيقوم الطبيب بطرح أسئلة ليعرف أكثر عن حياة المريض، وشخصيته وكيف أثرت سلبا على علاقاته بالمحيطين حوله، وسببت له المشكلات، وهل صورته الذاتية عن نفسه مطابقة للواقع أم لا؟ وقد يكون شخص لديه بعض الأعراض وليس الاضطراب، وحده الطبيب النفسي هو الذي يستطيع أن يقرر الأمر.

ما هي طرق علاج اضطراب الشخصية ؟ العلاج بالحديث لاضطرابات الشخصية

هذه الاضطرابات من الصعب علاجها فهي تؤثر على حياة المريض بشكل كبير، وهو يحتاج المساعدة لتغيير أنماط تفكيره، وهو الأمر الممكن مع العلاج بالحديث، فهو يقوم على الحديث مع المعالج النفسي لتغيير تصورات المريض وأفكاره، ليتخلص من الاعتقادات غير الصحية تدريجيا، مع مرور الوقت قد يقل توتره في التعامل مع الآخرين، وتتحسن علاقاته بهم تدريجيا.

علاج اضطراب الشخصية بالأدوية

لا يعتمد علاج هذه الاضطرابات على الأدوية، ولكنها قد تستخدم لتخفيف الأعراض الخطيرة، ويصفها الطبيب حسب الحالة التي يقوم بعلاجها، ومن هذه الأدوية :

  • مضادات الاكتئاب.
  • مثبتات المزاج.
  • الأدوية المضادة للذهان.
  • الأدوية المضادة للقلق، باستثناء الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات شخصية معينة.

نرجو أن يكون المقال ساعدك في التعرف على اضطراب الشخصية وأنواعه، وإذا كان لديك استسفار طبي يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضا:

Advertisement

المصدر : كل يوم معلومة طبية