بالفيديو.. أمريكية خضعت لـ 9 عمليات تجميلية لتشبه ميلانيا ترامب
بالفيديو.. أمريكية خضعت لـ 9 عمليات تجميلية لتشبه ميلانيا ترامب

خضعت الأمريكية كلوديا سيرا “42 عاما” لتسع عمليات تجميل لتغير مظهرها جذرياً لتشبه ميلانيا ترامب التي تعتبرها المرأة المثالية وتتطلع لتكون مثلها.

وبعد العديد من السنوات حققت سيرا من هيوستن تكساس، حلمها لتبدو أكثر شبها لميلانيا ترامب.

وبحسب مجلة “ماري كلير”، شملت قائمة العمليات التي خضعت لها رفع العينين، وحقن الخدين وتجميل الأنف، وزرع الثديين، وشد البطن وشفط الدهون من فخذيها وظهرها.

وعن ذلك تقول سيرا: “لقد تعرضت للسخرية والتسلط منذ كانت طفلة، فكان الأطفال يسخرون من لون بشرتي وشعري وأنفي ومن كل شيء، وكانوا يضعون شريطاً لاصقاً من أنفي لجبهتي، ولكن والديّ كانا يقولان لي إنني فتاة جميلة”.

وأضافت سيرا أنها عندما تقدمت في السن خضعت لعملية استئصال الثديين جزئيا بعد إصابتها بمرض السرطان، ما تسبب في عدم ثقتها في نفسها، وأنها كادت تنتحر بفعل عدم انجذاب الرجال لها، وعندما ذهبت لمواعدة رجل أكد لها “إنها تبدو أكبر سنأ” وبعدها صرحت إجراء الجراحات التجميلية.

وفي يونيو الماضي، زارت سيرا دكتور فرانكلين روز في هيوستن وأجرى لها 9 علميات على مدي 10 ساعات بتكلفة إجمالية تبلغ ما بين حوالي 50 ألف دولار إلى 70 ألف دولار، وفقا لما ذكرته صحيفة نيويورك ديلي نيوز.

وبعد ثلاثة أشهر، في الـ23 من سبتمبر، نشرت سيرا صورة لها على فيسبوك وقالت: “هذه صورتي الأخيرة التي التقطت لي، ولم تعد أنا ، ولا أعرف ما يتوقعه الناس مني وكل ما آمله أن تسمع الناس قصتي قبل أن تحكم علي”، وبعد مائة يوم من اختفائها ظهرت سيرا يوم الخميس بصورة من خلال السناب شات وقالت إنها ستظهر بإطلالة جديدة.

المصدر : فوشيا