الزهايمر يبدأ خارج المخ ويتكون داخل الكلى والكبد
الزهايمر يبدأ خارج المخ ويتكون داخل الكلى والكبد

كشفت دراسة علمية حديثة، أن مرض الزهايمر يمكن أن يبدأ في أي مكان في الجسم قبل الوصول إلى الدماغ.

ووجد الباحثون من جامعة كولومبيا الكندية، أن البروتينات السامة التي تؤدي إلى المرض العصبي يمكن أن تتطور في الكبد أو حتى الكلى، قبل الوصول إلى المادة الرمادية في المخ المسئولة عن الذاكرة، بحسب صحيفة (ديلي ميل) البريطانية.

ومن المعروف أن مرض الزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعاً من الخرف، ويفترض منذ فترة طويلة أنه ينشأ في الدماغ، ولكن هذا البحث الجديد يشير إلى أنه يمكن أن يبدأ في مكان آخر في الجسم قبل المخ.

وأوضح الباحثون في دراستهم أن الاكتشاف يمكن أن يؤدى إلى ابتكار أدوية تستهدف الخرف في الأعضاء التي هي أسهل بكثير في العلاج قبل ظهور الأعراض بسنوات.

وقال الباحث الرئيسي الطبيب النفسي البروفيسور ويهونج سونج، إن مرض الزهايمر يصيب الدماغ، ولكن علينا أن نولي اهتماما للجسم كله لفهم من أين يأتي المرض وكيفية وقفه.

وأضاف الباحثون: أن هذه الدراسة المنشورة في الطب النفسي الجزيئي تقدم الأمل في تطوير العقاقير التي يمكن أن توقف أو تبطئ المرض دون العمل مباشرة على الدماغ.

ويعاني حوالي 850 ألف شخص في المملكة المتحدة البريطانية من الخرف وسيرتفع الرقم إلى مليونين بحلول عام 2050 بفعل شيخوخة السكان، كما أن هناك 5.5 مليون شخص يعانون من المرض في الولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر : عناوين