مركز الملك سلمان يعالج طفلًا يمنيًا أصيب بقذيفة حوثية
مركز الملك سلمان يعالج طفلًا يمنيًا أصيب بقذيفة حوثية

بادر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بعلاج الطفل اليمني إياد محمد عبده المنبحر (11 عاما) من محافظة مأرب الذي تعرض لإصابات متعددة في وجهه نتيجة لانفجار قذيفة اطلقتها الميليشيات الحوثية عليه وهو متجه لمدرسته. ونُقل الطفل إلى مستشفى هيئة مأرب التابع للحكومة اليمنية الشرعية، حيث جرى عمل تنظيف للإصابات التي تعرض لها في الوجه وتم إيقاف النزيف، ولكون الحالة مستعصية وتحتاج إلى تدخل جراحي متقدم فقد بادر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى نقل الطفل إلى مستشفى شرورة العام، وبعد اجراء الفحوصات الأولية تم تحويل الطفل إلى مستشفى الملك خالد بنجران، حيث تم إجراء عملية صفائح في الفك السفلي مع ترميم للجلد، ثم أحيل الطفل إلى أحد المستشفيات المتخصصة في جدة لزراعة الأسنان والفك السفلي وعمل الجراحات التجميلية اللازمة، والحالة تخضع للمتابعة والإشراف من قبل مكتب المركز في جدة. وتأتي هذه المبادرة إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- للمركز بتلمس احتياجات الأشقاء في اليمن والتخفيف من معاناتهم جرّاء الأزمة التي يعيشونها.

المصدر : صحيفة اليوم