القتل تعزيرًا لمطلق النار على رجال الأمن والمتستر على المطلوب الأمني “القديحي”
القتل تعزيرًا لمطلق النار على رجال الأمن والمتستر على المطلوب الأمني “القديحي”

“الغد نيوز” – الأحساء

صرحت المحكمة الجزائية المتخصصة درء حد الحرابة عن مواطن لرجوعه عن اعترافه، ولشناعة ما أقدم عليه المدعى عليه من جرائم فقد صرحت المحكمة قتله تعزيراً بعد ثبوت أدانته بإطلاق النار من سلاح مسدس خمس مرات على رجال الأمن بقصد قتلهم أثناء قيامهم بواجبهم، ومهاجمة سيارات الدوريات الأمنية، وإطلاق النار عليها وإصابتها.

وذكر الحكم الابتدائي الذي صدر يوم أمس بثبوت إدانة متهم “مواطن” بإطلاق النار من سلاح مسدس خمس مرات على رجال الأمن بقصد قتلهم أثناء قيامهم بواجبهم، ومهاجمة سيارات الدوريات الأمنية، وإطلاق النار عليها وإصابتها، ومشاركته عدة مرات في التجمعات والمسيرات المثيرة للشغب بمحافظة القطيف حاملاً سلاحه من نوع مسدس للتصدي لرجال الأمن.

وشمل الحكم إدانته في ترديده الهتافات التحريضية ضد الدولة والمسيئة لولاة الأمر، وعدم التزامه بما سبق أن تعهد به عند الإفراج عنه في قضيته السابقة، وشرائه واستعماله وحمله سلاح مسدس وحيازته مع ذخيرته بقصد الإخلال بالأمن الداخلي وتستره على المطلوب أمنياً ميثم القديحي وتأمين الطريق له حتى لا يقبض عليه، ومراقبة الشوارع وتأمين الطرق لمطلوب آخر لتسهيل عملية تنقله وعدم اعلن رجال الأمن لتحركاته وتعاطيه الحبوب المنبهة المحظورة ، وقد صرحت المحكمة درء حد الحرابة عن المدعى عليه لرجوعه عن اعترافه، ولشناعة ما أقدم عليه المدعى عليه فقد صرحت المحكمة قتله تعزيراً.

المصدر : صحيفة الاحساء