الحجاج يرمون جمرة العقبة يوم النحر
الحجاج يرمون جمرة العقبة يوم النحر

بدأت جموع ضيوف الرحمن منذ فجر اليوم (الجمعة) أول أيام عيد الأضحى المبارك أداء نسك رمي الجمرات في مشعر منى برمي الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) بسبع حصيات، وشهدت الحركة انسيابية في التنقل من مواقع إقامتهم في منى وفق خطة التفويج المعدة لذلك.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية (واس) إلى تناسق ضيوف الرحمن في رميهم للجمرة دون تزاحم أو تدافع في الأدوار الأربعة لمنشأة الجمرات، مع توفر كل الخدمات الأمنية والصحية والإسعافية والنظافة والدفاع المدني إلى جانب رجال الأمن القائمين على تنظيم حركة الحجيج في ساحات جسر الجمرات وعلى مداخله ومخارجه.

ورصدت «واس» الجهود التي يبذلها رجال الأمن وأفراد الكشافة في نصح وإرشاد الحجاج باستخدام الأدوار بمنشأة الجمرات في الرمي والالتزام بالمسارات نحو الجسر بما يوفر للحاج راحة ويسرًا في الحركة.

واتسمت حركة الحجيج نحو جسر الجمرات والساحات المحيطة بها بالتدفق المتدرج والآمن على دفعات وتوزعت على الأدوار حسب التنظيم المعد، والعودة لمواقع إقامتهم بانسيابية ومرونة، فيما اتسمت الطرق في مشعر منى إجمالاً بالمرونة في الحركة المرورية للسيارات وتنقل الحجيج.

وكان حجاج بيت الله الحرام أقبلوا جماعات وأفراداً إلى مشعر منى راجلين وركباناً مع إشراقه صباح هذا اليوم، مهللين مكبرين تملأ قلوبهم الفرحة والسرور، بعد أن منّ الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات، الركن الأعظم من أركان الحج، ثم باتوا ليلتهم في مزدلفة، وسط خدمات متكاملة تحيطهم من كل جانب «يقوم عليها إخوان لهم من أبناء هذه البلاد الطاهرة الذين نذروا انفسهم لخدمة ضيوف الرحمن والحرمين الشريفين والأمة الإسلامية في كل مكان بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده وجميع المعنيين الذين يحرصون ويوجهون دائماً على تقديم أعلى مستوى من الخدمات لراحة الحجاج لكي يؤدوا مناسكهم في أمن وطمأنينه».

وأكد «واس» نجاح الخطط التي وضعتها القطاعات المعنية بالحج هذا العام، ثم بمتابعة وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز.

المصدر : الحياة