«ولادة» الدمام يختتم غدا حملة للتوعية بسرطان الثدي
«ولادة» الدمام يختتم غدا حملة للتوعية بسرطان الثدي

يختتم مستشفى الولادة والأطفال بالدمام، غدا، حملة التوعية بسرطان الثدي برعاية مدير المستشفى د. خالد موسى.

وقال د. موسى خلال افتتاحه الفعاليات، إن الحملة التي استمرت لمدة ٤ أيام ما هي إلا ثمرة تعاون بين مختلف الجهات المهتمة بمكافحة هذه الأمراض، وتواصل دورها التوعوي والتثقيفي بمرض سرطان الثدي.

وأضاف إن الحملة التوعوية ذات أهمية عالية لمساهمتها في الكشف المبكر عن أمراض السرطان، والتي تساهم في تحقيق نتائج ايجابية على مستوى المملكة.

وأشار إلى أن الحملة تهدف إلى رفع وعي المجتمع تجاه ثقافة الكشف المبكر وأهمية التشخيص المبكر لأورام الثدي، التي تحتل المرتبة الأعلى في حالات الإصابة لدى نساء المملكة عامة والأعلى تسجيلا بالمنطقة الشرقية وفق الإحصائيات، منوها أن اكتشاف الحالات في مراحل مبكرة ساعد على شفاء المصابات.

وبين أن الحملة تنظم بمشاركة جهات عديدة من خارج المستشفى.

وذكر أن الحملة تتضمن تخصيص عيادة للفحص، تستهدف أكبر عدد من النساء اللاتي يجب أن تتوافر فيهن عدة شروط منها: أن يكن فوق سن 40 سنة وغير حوامل أو مرضعات، وألا يوجد تاريخ مرضي سابق لسرطان الثدي، بالإضافة إلى من أجري لها فحص الماموغرام منذ سنة أو أكثر، بالإضافة إلى إحضار صورة من بطاقة العائلة للإثبات.

وأكد د. موسى على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي من خلال إجراء الفحص الذي يتم بالوسائل الحساسة؛ لاكتشاف الإصابة والتعرف على الورم وهو أقل من سنتيمتر واحد، داعيا النساء بزيارة الأركان التوعوية المساهمة ؛ لضمان سلامتهن من هذا المرض، الذي أصبح يشكل خطرا على المجتمع.

المصدر : صحيفة اليوم