صور جنود الحد الجنوبي.. الأكثر طلبًا لتزيين السيارات
صور جنود الحد الجنوبي.. الأكثر طلبًا لتزيين السيارات

كثيرة هي الأحداث التي تثبت رسوخ الوطنية لدى المواطن السعودي وتجذرها في حياته بشكل عام وذلك على مدار التاريخ فما من حدث ارتبط بالانتماء لهذا الوطن إلا ونجد المواطن السعودي في الصدارة.

وقد كان من اللافت في الآونة الأخيرة اعتزاز المواطنين بأبطال الوطن بالحد الجنوبي في مظاهر عديدة كان أبرزها تعليق صور جنود الحد الجنوبي وطلب الدعاء لهم على السيارات.

ويؤكد عدد من أصحاب محلات زينة السيارات في الأحساء أن هذه الظاهرة تدل على تضامن المواطنين مع إخوانهم في الحد الجنوبي، معتبرين أن الذين يضحون بأرواحهم هناك إنما هم مبعث فخر واعتزاز.

يقول منصور العمران، صاحب أحد محلات زينة السيارات: أعمل في مجال تزيين السيارات منذ 20 عاما ومن خلال عملي شهدت العديد من طلبات الزبائن وهناك طلبات مختلفة في كل سنة من الزبائن، فهذا العام و العام السابق صور الجنود في الحد الجنوبي كانت الأكثر طلبا في السوق وكذلك رش السيارة باللون الأخضر.

وفي السياق ذاته يقول صاحب محل.. جواد الحرز: وجدنا إقبالا كبيرا على تزيين السيارات بالدعاء لأبطال الحد الجنوبي، وعن أكثر ما يطلبه الزبائن أكد جواد: الزبائن عادة يطلبون صورة العلم والملك في الزجاج الخلفي وهناك في السوق العديد من اللوازم ولكن القوانين بالنسبة للمرور غير واضحة، فهناك قوانين تصدر دون أن نعلم عنها نأمل تكثيف التوعية حول هذا الأمر.

وقال صاحب محل، أحمد الخميس: لاحظنا أن التعاطف مع جنود الحد الجنوبي في توسع متزايد مصاحبا للعلم ولعبارة «كلنا مع الوطن» و«الوطن في قلوبنا».

وقال صاحب محل، علي محمد بوجبارة: تتنوع العديد من الأفكار والمطالب من قبل الشباب في كل عام في أشكال وطريقة تزيين السيارة ولكن السلامة يجب أن تكون هي المعيار الذي نحرص عليه، ومع الأسف هناك البعض من الشباب مستهتر في أمر السلامة مثل تركيب أنوار وفلاشات إضافية ومع الأسف ان البعض من الشباب يطالب المرور بألا تضع عليه قيودا وهو يفعل ما يشاء من أجل التعبير عن فرحته كلنا نفرح من أجل هذا الوطن ونود أن نخرج ما في مشاعرنا ولكن السلامة هي المعيار الأساسي.

من زاويته يقول محمد الغامدي: جنود الحد الجنوبي سبب في فرحتنا وصمام أمان لنا، وأرى أنه من المفترض أن كل سيارة سعودية تضع لها صورة من صور الجنود البواسل، فهم يضحون بأرواحهم من أجلنا ومن أجل الوطن. لذلك فإن اعتزازنا بهم لا يوصف ومن الطبيعي أن نعبر عنه من خلال سياراتنا ومنازلنا وأعمالنا.

المصدر : صحيفة اليوم