الجيش اليمني يسيطر على سوق ومركز مديرية «البقع» بصعدة
الجيش اليمني يسيطر على سوق ومركز مديرية «البقع» بصعدة

سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أمس الجمعة على مواقع جديدة بمديرية البقع شمال شرق محافظة صعدة.

في وقت حذرت فيه نقابة التدريس بجامعة صنعاء من خرق الإضراب محملة عضويتها المسؤولية الأخلاقية تجاه زملائهم وزميلاتهم الذين قالت: إنهم يذوقون الأمرين في حياتهم المعيشية. فيما هدد وزير التعليم العالي في حكومة الانقلاب، حسين حازب، بحل النقابة.

وقال مصدر في قوات الجيش وفقا لـ«المشهد اليمني»: إن قوات الجيش استعادت فجر أمس عدداً من التباب الاستراتيجية المطلة على مركز المديرية. وأضاف المصدر: «إن سوق ومركز مديرية البقع أصبح تحت السيطرة النارية لقوات الجيش والمقاومة.

وأشار المصدر إلى أن مركز وسوق المديرية هو آخر المعاقل التي تتحصن فيها المليشيات بالمديرية.

يأتي هذا بعد أيام من سيطرة قوات الجيش والمقاومة على مقر اللواء «101» وقطع الطريق الواصل بين مديرية البقع ومحافظة الجوف.

مقتل قائد إنقلابي

وفي مدينة رداع قتل قائد عسكري من ميليشيات الحوثي الانقلابية واثنان من مرافقيه برصاص مسلحين قبليين . كما قتل 5 واصيب 8 من الانقلابيين أمس في قصف لطائرات التحالف استهدف تجمعاً لهم بمديرية عسيلان.

وقال سكان محليون بمدينة لودر بمحافظة ابين جنوب اليمن: ان ميليشيات الحوثي قصفت صباح أمس الجمعة عددا من القرى الواقعة اسفل جبل ثرة بقذائف الهاون.

وبحسب «عدن الغد» فقد سقطت قذائف هاون على منطقة الحضن وما جاورها محدثة حالة من الرعب في صفوف السكان.

وتتمركز عناصر من ميليشيات الحوثي اعلى جبل ثرة، وتقوم بقصف قرى المواطنين بين الحين والآخر.

وفي محافظة لحج أقدم الانقلابيون على قصف قرى الصبيحة بصواريخ الكاتيوشا.

ولد الشيخ إلى عدن

وعلى صعيد محاولات التسوية السياسية، تواصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد جولته الإقليمية في المنطقة في سياق جهوده لإنعاش الحل السلمي لأزمة اليمن، وذلك قبل عرض إفادته على مجلس الأمن الدولي نهاية الشهر الجاري.

والتقى ولد الشيخ أحمد الذي زار الدوحة بوزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.

وتم خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى مستجدات الوضع السياسي في اليمن.

ومن المرتقب أن يصل ولد الشيخ إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن للقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ووزير خارجيته عبدالملك المخلافي، لعرض نتائج جولته وطرح خريطة حل الأزمة اليمنية، بعد تعديلها، إثر رفضها القاطع من قبل حكومة اليمن الشرعية.

وقال ولد الشيخ، أمس الأول الخميس: إنه عقد اجتماعاً مطولاً مع وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، في الدوحة، تناول أولويات المرحلة المقبلة، في إطار الجولة التي يقوم بها بالمنطقة، وبدأها من المملكة التي التقى فيها بسفراء الدول الثماني عشرة الداعمة للمبادرة الخليجية. وكان ولد الشيخ قد مكث في العاصمة الرياض ثلاثة أيام بحث خلالها مع أمين عام مجلس التعاون عبداللطيف الزياني ومسؤولين بالمملكة إضافة إلى الدبلوماسيين الدوليين الراعين للمبادرة الخليجية، الحل السياسي في اليمن. وذكر ولد الشيخ أنه قدّم خلال زيارته، إحاطة للهيئات الدبلوماسية حول تطورات العملية السياسية والخطوات المتخذة لإيقاف العمليات القتالية.

وأعلن قبل ذلك أنه سيعمل على تكثيف الجهود لإيجاد حل سياسي للصراع، موضحاً أنه سيسافر إلى كل من الدوحة، ومسقط، وعمّان، للقاء الأطراف الإقليمية، إضافة إلى لقائه بالحكومة الشرعية ولقاء الانقلابيين الحوثيين وحزب المخلوع صالح. ورفضت الحكومة اليمنية خطة ولد الشيخ السابقة المتضمنة بنود مبادرة وزير خارجية الأمريكي جون كيري نظراً لعدم تطابقها مع المرجعيات الثلاث الخاصة بالتسوية السياسية في اليمن، والتي أقرها المجتمع الدولي. وقبل أيام أبعد مجلس الأمن الدولي الملف اليمني عن أجندته، بصورة مؤقتة، وذلك لإعطاء فرصة لولد الشيخ لاستئناف جهوده من أجل التوصل إلى تسوية سياسية.

إضراب الجامعات

من جهة أخرى، حذرت نقابة التدريس بجامعة صنعاء، من عقد الاختبارات الفصلية للطلاب، مشيرة إلى عدم جواز عقدها قانوناً في ظل الإضراب. محملة أي خرق للإضراب من قبل أي عضو هيئة تدريس المسؤولية الأخلاقية تجاه زملائهم وزميلاتهم الذين قالت إنهم يذوقون الأمرين في حياتهم المعيشية.

وأكدت النقابة في بيان صادر عنها، على مواصلة الإضراب الشامل في الجامعة خلال الأسبوع القادم.

ودعت النقابة أعضاءها إلى الاستمرار في الالتزام بفعاليات الإضراب الشامل في الأيام القادمة بمختلف جوانبها. كما دعت أعضاءها إلى الإبلاغ عن أية حالة من حالات التهديد أو الضغط غير القانوني التي قد يواجهونها، بغرض التعامل معها وفق الأطر القانونية. الى ذلك هدد وزير التعليم العالي في حكومة الانقلاب، حسين حازب، بأنه بصدد إلغاء نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء.

اختطاف المدنيين

وضمن حملتها العدوانية الممنهجة ضد المدنيين بمحافظة إب اختطفت مليشيات الحوثي 15 عاملا امس اثناء مرورهم بنقطة تفتيش الصوبة دمت الرابطة بين مديريتي دمت الضالع والنادرة بإب واقتادتهم الى سجونها دون اي ذنب اقترفوه. والعمال المختطفون بحسب مصادر مقربة من عائلاتهم من أبناء قرية الأعروم مديرية النادرة بإب وهم من العمال البسطاء الذين يعملون بالأجر اليومي ويتنقلون بين محافظتي إب ومأرب منذ سنوات طويلة.

ونتيجة للفعلة الشنعاء عم استياء واسع لدى الأهالي في مديرية النادرة من الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيات الحوثي بحق البسطاء الذين يبحثون عن لقمة عيش لأطفالهم.

على صعيد آخر، أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أنها بصدد وضع خطة ‏لها لتعزيز تواجدها في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وفتح ‏مكاتب جديدة للمنظمة، في محافظتي، إب والحديدة.‏

وأوضح، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة لدى ‏اليمن لوران دو بويك، خلال لقائه امس في مدينة ‏الرياض، بنائب وزير الصحة العامة والسكان اليمني، ‏الدكتور عبدالله دحان، أن المنظمة، تعتزم، وبالتعاون ‏مع شركاء آخرين، وضع برنامج لمساعدة حوالي ‏مليون نازح يمني ممن عادوا أو يرغبون بالعودة إلى ‏مناطقهم.‏ وبين المسؤول الدولي، أن المنظمة أعدت استراتيجية ‏لعام 2017، تضمنت توصيات وطلبات الحكومة ‏اليمنية، ومن أبرزها زيادة أعداد العيادات المتنقلة ‏لتلبية الاحتياجات المتزايدة في مناطق تجمعات ‏النازحين واللاجئين.‏ وتم في اللقاء، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية ‏الرسمية بحث التعاون بين اليمن والمنظمة في ‏مواجهة المشاكل المتعلقة باللاجئين الأفارقة في اليمن ‏وتقديم المساعدات الصحية وتوفير العيادات المتنقلة ‏والاحتياجات الطبية للنازحين، إضافة إلى التطرق إلى ‏أوضاع النازحين في اليمن، والذين يواجهون وضعاً ‏مأساوياً.

المصدر : صحيفة اليوم