الأخضر يواجه كمبوديا وديا بالبدلاء
الأخضر يواجه كمبوديا وديا بالبدلاء

يخوض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، مساء اليوم السبت، ثاني مواجهاته الودية في المعسكر الخارجي المقام حاليا في العاصمة الإماراتية «أبوظبي»، أمام منتخب كمبوديا، على استاد مدينة زايد الرياضية بأبوظبي، عند الساعة السابعة مساءً بتوقيت أبوظبي وتأتي هذه المواجهة ضمن البرنامج الإعدادي للمنتخب السعودي؛ استعدادا لمنافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018م.

يذكر أن اللجنة المنظمة للمواجهة ستطرح تذاكر المواجهة مبكراً عند نقاط البيع الخاصة باستاد مدينة زايد الرياضية.

تمثل مواجهة المنتخب السعودي أمام نظيره منتخب كمبوديا، الأولى في تاريخ مواجهات المنتخبين، فلم يسبق لهما أن التقيا في أي مواجهة رسمية أو ودية. كما أنها تمثل هذه المواجهة اختبارا حقيقيا للمدير الفني السيد بيرت فان مارفيك في كيفية فك شفرة التكتلات الدفاعية بالإضافة لسرعة الفريق المنافس وهو الأسلوب نفسه الذي ينتهجه منتخب تايلاند الذي سيلتقي به الأخضر في أولى مواجهات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم.

منتخب كمبوديا احتل في التصنيف الأخير للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» المركز 172 ويشرف على الدفة التدريبية السيد هنق فسكورا فيما يلعب جميع لاعبي المنتخب الكمبودي في الدوري المحلي.

من المتوقع أن يعمل المدير الفني للمنتخب السعودي السيد بيرت فان مارفيك على اللعب بتشكيلة مختلفة عن المواجهة الماضية التي خاضها أمام منتخب سلوفينيا إذا يسعى من خلال هذه المواجهة للوقوف عن قرب لأكثر من لاعب وهي الفرصة الحقيقية التي بين يدي السيد مارفيك كون الفرصة والتجربة لا يمكن أن تتسنى سوى في الوديات.

كادش: توقيت معسكر أبو ظبي مهم

قال مدافع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم حسن كادش على القيمة الفنية المستفادة من معسكر أبوظبي، وقال: المعسكر يأتي في توقيت مهم جداً لكسر المدة الطويلة ما بين الدور الأول والدور الثاني ناهيك عن أنه ساهم بشكل كبير في تنمية القيمة الفنية للمجموعة المتواجدة عبر التمارين المكثفة التي شاركنا فيها طوال الفترة الماضية، لذلك العائد الفني لنا كلاعبين وللمجموعة كبير.

وعن مشاركته الدولية الأولى رد قائلاً: الحمد لله والشكر لله فأنا وزملائي رهن إشارة المدير الفني متى ما احتاج لنا في المواجهات القادمة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018م.

image 0

عسيري: المباريات الودية تعالج أخطاءنا

أكد لاعب خط دفاع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أحمد عسيري عن معسكر أبوظبي: انه معسكر اعدادي اكتسبنا منه العديد من الفوائد الفنية التي تساهم في تطور أداء المجموعة وينعكس بشكل إيجابي في اللقاءات الرسمية التي تنتظر الأخضر في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وأضاف عسيري قائلا: اللقاءات الودية أشبه ما تكون بالبروفة المفيدة للمجموعة فهي تساهم في معالجة الأخطاء وتعزيز الإيجابيات على المستوى الفني.

image 0

أحمد عسيري

آل فتيل: استفدنا جميعا من المعسكر

تحدث مدافع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم محمد آل فتيل عن معسكر أبوظبي، قائلاً: إنه معسكر ذو قيمة فنية عالية استفدنا منه جميعاً وساهم بكل تأكيد لنكون أكثر جاهزية للفترة القادمة التي تشكل أهمية كبيرة لذلك كان الإعداد بنفس حجم أهمية المرحلة القادمة. وأضاف ال فتيل قائلاً: سنواصل العمل والتركيز العالي من أجل الخروج بفائدة عالية من معسكر أبوظبي ونحقق الأهداف المرسومة من المدير الفني.

image 0

محمد آل فتيل

بعثة الأخضر تعود ناقصة!!

وصل المنتخب السعودي الأول لكرة القدم إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي وبرفقته 28 لاعبا لم يتبق منها سوى 25 لاعبا حيث عمد المدير الفني السيد بيرت فان مارفيك على استبعاد ثلاثة لاعبين بداعي الإصابة التي كانوا يعانون منها قبل الدخول في المعسكر وبعد إجراء كامل الفحوصات الطبية والتي بينت حاجتهم للراحة السلبية بالإضافة لبرامج علاجية قرر استبعادهم وهم عساف القرني ونايف هزازي وفهد المولد.

image 0

فهد المولد

5 لاعبين أصيبوا وعادوا للتدريبات

عيادة المنتخب السعودي لم تخل من اللاعبين المصابين وهو أمر طبيعي في كرة القدم لكن الجهاز الطبي المتكامل الذي يتمتع به المنتخب السعودي عمل بكل تفان من أجل مساعدة اللاعبين في اكتمال جاهزيتهم والوقوف بقرب على جاهزية كل لاعب، فقد شهد المعسكر تعرض عدد من اللاعبين للإصابة وهم نواف العابد وناصر الشمراني وسلمان المؤشر وسامي النجعي وياسر المسليم وجميعهم عادوا للتدريبات الجماعية مع زملائهم بعد تماثلهم للشفاء.

image 0

العابد خلال التدريبات

المنتخب ينهي معسكر أبوظبي اليوم

يختتم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم معسكر أبوظبي بعد مواجهته الودية أمام منتخب كمبوديا فهي بمثابة لقطة الختام للمعسكر الذي استمر لمدة 10 أيام في الفترة من 5 إلى 15 من شهر يناير الجاري، عمل من خلالها المدير الفني السيد بيرت فان مارفيك على تكثيف الحصص التدريبية بواقع إحدى عشرة حصة تدريبية، عشر منها في الملعب وواحدة فقط في النادي الصحي تنوعت ما بين الفترتين الصباحية والمسائية ركز من خلال تلك الحصص التدريبية على رفع المعدل اللياقي وتعزيز الجوانب التكتيكية والفنية لدى اللاعبين وبجانب ذلك رسم شكلا فنيا سيعتمد في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 . كما استفاد السيد بيرت فان مارفيك خلال المعسكر من خوض مواجهتين وديتين الأولى أمام منتخب سلوفينيا والأخيرة سيخوضها الليلة أمام منتخب كمبوديا.

image 0

صورة جماعية للاعبي الأخضر

المعسكر في صور

image 0

image 0

image 0

image 0

image 0

image 0

image 0

image 0

المصدر : صحيفة اليوم