تحريات الخفجي تطيح بآسيوي حوّل منزل «كفيله» لمصنع خمور
تحريات الخفجي تطيح بآسيوي حوّل منزل «كفيله» لمصنع خمور

أطاحت فرق التحريات والبحث الجنائي في شرطة محافظة الخفجي، بسائق آسيوي امتهن تصنيع الخمور في منزل أسرة يعمل لديها بغرفته الخاصة وبحوزته 25 قارورة معبأة، وتبين انه استغل مركبة الأسرة في ترويج الخمور وبيعها.

وكانت فرق التحريات والبحث الجنائي في شرطة الخفجي قد اشتبهت في المركبة وبتفتيشها عثر بداخلها على 5 قوارير جاهزة للبيع، وبالتحقيق معه اعترف بتصنيعها في غرفته الخاصة بمنزل الأسرة التي يعمل لديها ليتم العثور على برميل ممتلئ و18 قارورة أخرى جاهزة للتصريف.

وقال الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي لـ«اليوم» انه وبناء على ما توافر من معلومات لدى شرطة محافظة الخفجي عن قيام وافد اسيوي بترويج الخمور، تم اعداد الكمين اللازم له من قبل قسم التحريات والبحث الجنائي المختص وضبطه بالجرم، وعثر بحوزته على عدد من العبوات معدة للترويج والتحفظ عليها، وبالانتقال لسكنه عثر بداخله على مصنع بدائي لاعداد المسكر وكمية من المواد المشتبه بأنها تحتوي على مادة مسكرة وتم اتلافها بالموقع وفق الضوابط والاجراءات اللازمة، وجرى ايقاف المتهم تمهيدا لاحالته وملف القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام.

من جانبه ثمن المواطن «كفيل السائق» دور رجال الأمن في اعلن سائقه الخاص والإطاحة به، مضيفا أنه لم يُقصر يوماً مع سائقه خاصة بـ«المال» لكنه تنكر لكل ذلك وارتكب جريمته لجلب الأموال أياً كان مصدرها وتدمير الوطن وأبنائه.

المصدر : صحيفة اليوم