6 فرص استثمارية لتحسين الصورة البصرية لمتنزهات عسير
6 فرص استثمارية لتحسين الصورة البصرية لمتنزهات عسير

طرحت الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة عسير 6 فرص استثمارية لتحسين الصورة البصرية للمتنزهات في إطار المشروعات والبرامج الداعمة للقطاع الزراعي في المنطقة، التي تأتي ضمن جهود الإدارة للاحتفال بمدينة أبها عاصمة للسياحة العربية لعام 2017، كما عقدت الإدارة تسع ورش عمل لخدمة القطاع الزراعي.
وأوضح مدير الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة المهندس فهد الفرطيش أن الإدارة تستعد للمشاركة في الاحتفالية المقامة على بحيرة السد بأبها، بجناح ومعرض متكامل يتضمن المقارنة بين زراعة الماضي والحاضر، وعرض لأبرز المنتجات الزراعية، وصوراً للمتنزهات التي تشرف عليها الوزارة، مشيراً إلى أن الإدارة تعمل على التجهيز لعقد ورش عمل في شتى المجالات لإثراء الفعالية، وتفعيلاً لقطاع المعارض والمؤتمرات، وعقد الندوات المصاحبة، مبيناً أنه سيتم عقد 9 ورش عمل تتناول الإنتاج النباتي، والحيواني، وتربية النحل وإنتاج العسل، الثروة السمكية، وطرق الري الحديث، ووقاية المزروعات والمكافحة الزراعية، وطرق الاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالج ثلاثيا في عمليات الري، بالإضافة إلى التعريف بالمنتزهات الوطنية، والمحافظة على الغطاء النباتي، والتعريف بالمدرجات الزراعية، والمحافظة على التربة من الانجراف.
وأكد الفرطيش أنه سيتم تكثيف قطاع المعارض والمهرجانات الزراعية في عدد من مهرجانات المنطقة، وفي مقدمتها مهرجان «أبها يجمعنا»، بالإضافة إلى تنفيذ يوم البيئة والمياه والزراعة السياحي حسب خط سير يجوب متنزهات المنطقة والمزارع السياحية، والاحتفال بأسبوع الشجرة السنوي لعام ٢٠١٧م، لافتاً إلى مشاركة الإدارة بتصميم اللوحات الدعائية وصيانة المتنزهات وتحسين الصورة البصرية لها، وتكثيف جهود النظافة داخل المتنزهات، وتأمين الصيانة الدورية لدورات المياه المنتشرة على المتنزهات وتأمين المياه لها.
وأضاف مدير الإدارة العامة لشؤون الزراعة بعسير أن المناسبة ستكون بداية لتفعيل برنامج السياحة الزراعية، من خلال التنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بالإضافة إلى تفعيل برنامج إعادة تأهيل واستصلاح المدرجات الزراعية بالمنطقة والمحافظة على التربة من الانجراف والحفاظ على الأشجار لتشجيع السياحة الزراعية في مزارع المدرجات، وطرح ٦ مواقع في المنتزهات للاستثمار حسب النظام، تشمل السودة، ودلغان، ومنتزه الأمير سلطان، فضلا عن مواقع في محافظات بيشة، والنماص، وتنومة، مبيناً أن المقومات الزراعية لمدينة أبها كانت في مقدمة المعايير التي مكنتها من الفوز باللقب، وأن الإدارة حريصة على إبرازها في هذا الحدث الكبير، مع إدخال الاستثمار وعدد من الخطوات الأخرى الرامية إلى تطويرها وإيصالها للمكانة التي تستحق.

المصدر : جريدة المدينة