الحرس الوطني في الجنادرية.. رسائل توعوية وتعريف بالخدمات
الحرس الوطني في الجنادرية.. رسائل توعوية وتعريف بالخدمات

شهد مقر الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني المشارك في الجنادرية إقبالا كبيرا من زوار المهرجان، خلال أيام المهرجان الوطني الـ 31.

وتنوعت مشاركات الشؤون الصحية هذا العام من خلال توزيع الأجنحة التي بلغت 19 جناحاً بما فيها جناح جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية. وحظيت أجنحة موسوعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العربية للمحتوى الصحي، ومشروع مؤسسة خادم الحرمين الشريفين العالمية لرعاية مرضى الكلى، وبرنامج الأمان الأسري الوطني بإقبال كبير من زوار المهرجان، حيث تعرفوا على ما تقدمه الموسوعة من معلومات وبرامج تثقيفية تمس الصحة العامة بشكل أشمل وأوسع، فيما حرص الزوار على التعرف على مشروع الملك عبدالله -رحمه الله- لرعاية مرضى الكلى وما تقدمه من خدمات ومواقع مراكزها في المملكة، فيما قدم برنامج الأمان الأسري عددا من الفقرات وورش العمل والمحاضرات المتعلقة بالطفل وحمايته والتعريف بحقوقه.

كما عمل جناح سلامة الدواء على رفع مستوى الوعي من مخاطر الأدوية والطرق السليمة لتناولها والحفاظ عليها. فيما قدم جناح الطب الوقائي ومكافحة العدوى تطعيمات الإنفلونزا الموسمية للزوار وتقدم النصائح والإرشادات اللازمة.

كما حظي جناح العيون بكثافة وإقبال كبير من خلال إجراء الفحوصات اللازمة للعيون للزوار. ويقدم جناح خدمات الأسنان كشفا طبيا على أسنان الأطفال، بالإضافة إلى التعليمات الطبية المتعلقة بسلامة الأسنان وصحة الفم.

وشهد جناح الطب العسكري الميداني تقديم شرحا مفصلا تعريفيا عن الخدمات. فيما قدم جناح الطوارئ والخدمات الإسعافية الطرق المثلى للإسعاف والبرامج المتعلقة بذلك. وعرف جناح برنامج زراعة القوقعة ببرامجه والخدمات المقدمة من خلال توزيع النشرات والكتيبات الإرشادية.

أما جناح الجمعية العلمية السعودية لزراعة الخلايا الجذعية فقدم شرحا عن أهداف الجمعية والمنهجية التي تعمل للوصول إلي تحقيق أهدافها إلى جانب السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية الذي يحظى برئاسته الفخرية من قبل صاحب السمو الملكي وزير الحرس الوطني . فيما شارك مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية لتقديم رسالة مهمة وهي أهمية البحث العلمي وأنه من أهم الوسائل الخادمة للإنسان. بينما قدمت أجنحة التثقيف والوقاية، وعلاقات المرضى، تعريفا ببرامجها والخدمات المقدمة من جانبها للمجتمع من خلال النشرات التوعوية والتعريفية التي وزعت على الزوار. أما جناح المركز الوطني لإنتاج الأمصال واللقاحات فقد قدم جملة من الفقرات التي منح الزائرون فرصة التعرف على المركز طرق عمله والأهمية التي يقدمها في مكافحة السموم واستخلاص الأمصال واللقاحات.

كما يستقبل بنك الدم التابع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بمقر مهرجان الجنادرية أعدادا كبيرة من الزوار والمتبرعين يوميا.

المصدر : جريدة الرياض