رونالدينيو يسطع نجمه مع عودته لبرشلونة ويبهر الجماهير في مباراة الأساطير
رونالدينيو يسطع نجمه مع عودته لبرشلونة ويبهر الجماهير في مباراة الأساطير

بعد تسع سنوات على رحيله من صفوف فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، سطع نجم كرة القدم البرازيلي الشهير رونالدينيو ومنح جماهير فريقه القديم عرضا كرويا ممتعا مع مشاركته في المباراة الخيرية بين «أساطير برشلونة» و«قدامى» مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ورغم الهزيمة 1 / 3 أمام فريق قدامى مانشستر، تألق رونالدينيو بشكل رائع أمام نحو 50 ألف مشجع احتشدوا في المدرجات لمشاهدة مجموعة كبيرة من أبرز النجوم السابقين والتبرع لتشييد مستشفى في برشلونة سيكون أكبر مستشفى للأطفال في أوروبا.

وبلغ حجم عائدات المباراة 5. 9 مليون يورو، حسبما قال مانويل دل كاستيو، المدير الإداري لمستشفى «سان خوان دي ديو» ببرشلونة، في تصريحات تليفزيونية.

وبدا وزن رونالدينيو، البالغ من العمر 37 عامًا، زائدًا، لكنه لم يمنع اللاعب من التألق وإسعاد الجماهير بلمساته الساحرة التي طالما قدم الكثير منها خلال فترة تألقه مع برشلونة من 2003 إلى 2008.

وقدم رونالدينيو إلى جوار مواطنه ريفالدو، النجم السابق لبرشلونة، فاصلًا من المتعة الكروية ليستحق رونالدينيو لقب أفضل لاعب في المباراة رغم فشله في هز الشباك.

وخاض رونالدينيو المباراة كاملة، كما أسعد الجماهير بروحه المرحة وضحكته الشهيرة مع كل كرة يلمسها ويتلاعب من خلالها بنجوم الفريق المنافس.

وقال رونالدينيو، لتليفزيون برشلونة قبل دقائق من بداية المباراة: «إنه يوم خاص للغاية بالنسبة لي».

وحرص جميع لاعبي الفريقين على التقاط الصور التذكارية مع رونالدينيو.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم