البرازيل تتحسن في الشوط الثاني وتهزم الاكوادور
البرازيل تتحسن في الشوط الثاني وتهزم الاكوادور

منح هدفان في الشوط الثاني عبر باولينيو والبديل فيليب كوتينيو البرازيل الفوز 2- صفر على الاكوادور أمس (الخميس) في تصفيات أميركا الجنوبية لكأس العالم لكرة القدم 2018.

ووجد باولينيو بعد 23 دقيقة من الشوط الثاني نفسه غير مراقب داخل منطقة الجزاء بعد ركلة ركنية وسدد داخل المرمى من مسافة ثمانية أمتار.

وبعد مشاركته بدلاً من ريناتو اوغوستو قبل ذلك بلحظات أضاف كوتينيو الهدف الثاني في الدقيقة الـ 75 بعدما تبادل الكرة مع غابرييل جيسوس ليسدد من مدى قريب داخل الشباك.

وتتصدر البرازيل، التي ضمنت التأهل إلى النهائيات في روسيا في وقت سابق من العام الحالي، التصفيات برصيد 36 نقطة بعد 15 مباراة بفارق 11 نقطة عن كولومبيا صاحبة المركز الثاني.

وقال ويليان بعد المباراة: «هذه نتيجة أخرى مهمة. سلسلة انتصاراتنا جيدة للغاية. الشوط الأول كان صعباً ولم نستطع العثور على مساحات لكن كنا نمرر الكرة بشكل أسرع في الشوط الثاني ووجدنا طريقنا نحو المرمى».

وهو الفوز التاسع على التوالي للبرازيل في المباريات الرسمية تحت قيادة المدرب تيتي منذ توليه المسؤولية في حزيران (يونيو) من العام الماضي. وأحرز الفريق 26 هدفا واهتزت شباكه مرتين فقط.

وتراجعت نتائج الاكوادور بشدة في التصفيات على رغم فوزها في المباريات الاربع الأولى لكنها انتصرت مرتين فقط في 11 مباراة بعد ذلك.

ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى النهائيات مباشرة، بينما يخوض صاحب المركز الخامس ملحق التصفيات ضد بطل الاوقيانوس. ولم تفقد البرازيل مطلقاً على ملعبها في تصفيات كأس العالم.

المصدر : الحياة