تعرف على أبرز 5 منتخبات مهددة بالغياب عن المونديال
تعرف على أبرز 5 منتخبات مهددة بالغياب عن المونديال

اقتربت تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا في جميع القارات من نهايتها، وبات أمر الكشف عن المنتخبات الـ32 المتأهلة لمونديال روسيا 2018 مسألة وقت قليل، بعدما حسم 17 منتخب موقفه من التأهل للمسابقة «الرقم متضمن الدولة المضيفة روسيا».

ومن المقرر أن تخاض اليوم مباريات المرحلة الأخيرة في تصفيات المجموعات في أوروبا وأمريكا الجنوبية، ومن خلالها سيتم الكشف عن 5 منتخبات ستتأهل رسميًا إلى كأس العالم، مع وصول 4 منتخبات لملحق التصفيات.

ويستعرض «المصري اليوم»، خلال التقرير التالي، أبرز 5 منتخبات كبرى مهددة بالغياب عن مونديال روسيا:

1- إيطاليا:

ضمنت إيطاليا خوض ملحق التصفيات الأوروبية، وسيكون خصم المنتخب الإيطالي هو واحد من 5 منتخبات، هي السويد وهولندا وأيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا واليونان.

بطل كأس العالم 2006 قدم مستوى متواضع في التصفيات، وساعدته كثيرًا سهولة مستوى المنافسين في المجموعة للحفاظ على حظوظه في التأهل إلى المونديال، لكن السقوط الكبير ضد منتخب إسبانيا والمستوى الضعيف مؤخرًا ضد مقدونيا وألبانيا جعل الكثير من الشكوك تحوم حول قدرات العملاق الأوروبي على تجاوز ملحق التصفيات والوصول لمونديال روسيا 2018.

2- هولندا:

من بين جميع المنتخبات الكبيرة المعرضة للفشل في التأهل لكأس العالم، سيكون موقف المنتخب الهولندي هو الأشد تعقيدًا مع محاولة الوصول لمونديال روسيا 2018.

المنتخب العريق، الذي لعب 3 نهائيات سابقة في كأس العالم، ووصل في النسخة الماضية إلى نصف النهائي واحتل المركز الثالث، بعد سلسلة من النتائج والمستويات الرائعة، أبرزها الفوز على إسبانيا، حاملة اللقب وقتها، في دور المجموعات بنتيجة «5-1»، سيكون اليوم على موعد مع أخر فرصة للتأهل، ويا لها من فرصة!.

فالطواحين الهولندية مطالبين اليوم الثلاثاء بالفوز على ضيوفهم، منتخب السويد، بنتيجة 7-0، بفعل الفارق التهديفي الضخم بين المنتخبين، على الرغم ان فارق النقاط الفعلي بين السويد الثاني، وهولندا الثالث هو 3 نقاط «السويد لديها 19 نقطة ولديها فارق تهديفي +19، بينما هولندا رصيدها 16 نقطة ولديها فارق تهديفي +7».

مهمة هولندا أمام السويد هي أقرب للمستحيلة، نظرًا للحالة الفنية للمنتخبين، فالسويد حقق 4 انتصارات في أخر 5 مباريات، وأصبحت قريبة بشكل كبير من حجز مركز في ملحق التصفيات، بينما هولندا خسرت مباراتين من أخر 5 مباريات، وأصبح املها الوحيد اليوم هو تحقيق فوز ساحق، وإلا ستفشل في الوصول لكأس العالم لأول مرة منذ نسخة عام 2002.

3- البرتغال

حامل لقب «يورو 2016» موقفه صعب، لكنه في المتناول، فالبرتغال تحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية من التصفيات برصيد 24 نقطة، خلف منتخب سويسرا المتصدر بفارق 3 نقاط، وستكون موقعة اليوم بين البلدين هي من ستحدد الموقف النهائي لهما.

ويسكون فوز البرتغال يمنحها بطاقة الصعود مباشرة، بينما أي نتيجة أخرى ستعني وصول سويسرا مباشرة للمونديال، وتحول بطل أوروبا إلى ملحق التصفيات، مع احتمالية الفشل في الصعود إلى كأس العالم.

4- الأرجنتين

كأس العالم بدون «ميسي»؟ بدون الأفضل في العالم؟.. ربما، لأن الأرجنتين ستخوض مباراة حياة أو موت خارج ملعبها ضد الإكوادور، وعلى رفاق ليونيل ميسي تحت قيادته تحقيق الفوز ضد الإكوادور أو مواجهة خطر الفشل في التأهل للمونديال، لأول مرة منذ مونديال 1970 بالمكسيك.

الأرجنتين تحتل حاليًا المركز السادس في التصفيات، برصيد 25 نقطة، وبحاجة إلى تحقيق الفوز على مضيفها منتخب الإكوادور، الذي ضمن عدم التأهل لكأس العالم وتلقى 5 هزائم في أخر 5 مباريات، وهو ما سيعطي لأصحاب الأرض حافز كبير لتحقيق الفوز على منتخب «التانجو» لإستعادة النتائج الجيدة والتأكد من حرمان غريم كبير لهم من الوصول إلى روسيا 2018.

5- تشيلي:


سيكون الأمر غريبًا أن يفشل بطل «كوبا أمريكا» في نسختي 2015 و2016 من التأهل إلى المونديال، لكن تشيلي تبدو بالفعل على أعتاب الفشل في التأهل، في حال عدم تحقيقها الفوز في الجولة الأخيرة.

تشيلي تحتل حاليًا المركز الثالث في التصفيات برصيد 26 نقطة، وهو المركز الذي يؤهلها مباشرة إلى روسيا، لكن زملاء أليكسيس سانشيز مطالبين اليوم بتحقيق الفوز ضد البرازيل في معقلها لتأكيد التأهل، وهي المهمة شبه المستحيلة اأام الحالة الفنية الأكثر من رائعة لمنتخب «السيليساو»، الذي يغرد منفردًا على قمة التصفيات برصيد 38 نقطة، وبفارق 10 نقاط عن أقرب الملاحقين، كما لم يسقط على ملعبه طوال المسابقة، محققًا 7 انتصارات وتعادل وحيد من أصل 8 مباريات.

خسارة تشيلي ستضعها تحت رحمة نتائج المنافسين، وحتى التعادل قد لا يكون كافيًا لبطل أمريكا الجنوبية في أخر نسختين من المسابقة القارية.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم