المجمع الإسلامي بطلاً لكأس الشهيد ياسر عرفات لكرة الطاولة
المجمع الإسلامي بطلاً لكأس الشهيد ياسر عرفات لكرة الطاولة
رام الله - الغد نيوز
توج المجمع الإسلامي بكأس الشهيد "ياسر عرفات" لكرة الطاولة، بعدما تغلب على منافسه شباب خان يونس، والتي أقيمت تحت رعاية مؤسسة أمواج الإعلامية، في صالة جمعية الشبان المسيحية، مساء أمس الثلاثاء.

وحضر تتويج الأبطال كل من عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ورئيس مؤسسة أمواج الرياضية، محمد الدلو رئيس اتحاد كرة الطاولة، رفقة السادة الأعضاء، عيس سابا ممثلاً عم جمعية الشبان المسيحية، وبهاء مطر عضو المكتب الحركي الرياضي لحركة فتح، وعدد من أعضاء مجالس إدارات الأندية، وكوادر ومحبي وجماهير اللعبة.

وحقق المجمع الفوز في المباراة الأولى بنتيجة (3/2)، بعدما تغلب اللاعب يسري أبو سيف على منافسه من شباب خان يونس، فيما شهدت المباراة الثانية تغلب عبد الله السقا من المجمع الإسلامي على لاعب شباب خان يونس حاتم وادي أيضاً بنتيجة (3/2).

أما المباراة الثالثة فكانت حسب لوائح البطولة تقام بنظام اللعب الزوجي، حيث تغلب فيها لاعبا المجمع الإسلامي عبد الله السقا، وحسام الباز، على شباب خان يونس الذي مثله حاتم وادي، وجمال القيسي، وذلك بنتيجة (3/0).

وقاد اللقاءات الدولي محمد صمامة، والدولي حميد حسب الله.

يذكر أن هذه هي الفعالية الأولى ضمن سلسلة أنشطة ستنفذها مؤسسة أمواج الرياضية، برئاسة السيد عبد السلام هنية، وبالتعاون مع عدة اتحادات رياضية، وجمعية قدامى الرياضيين، والتي تأتي تزامناً مع ذكرى استشهاد الرئيس الرمز ومفجر الثور ياسر عرفات.

وأكد هنية أن حملة البطولات والمسابقات هذه تأتي كرسالة وفاء من الأسرة الرياضية، لشهيد ورمز كبير وأيقونة شعب، قدم الكثير للقضية الفلسطينية، وحارب أكثر من أجل تحقيق حلمه بتحرير كامل البلاد، وكانت أمنيته أن يكبر ويصلي داخل أسوار المسجد الأقصى، قبل أن يقضي على محراب الحرية والتحرر، ويسير على درب الشهداء العظام، الذي نكن لهم كل الحب والاحترام والتقدير، وفي مقدمتهم كبار القادة، أمثال الشيخ المجاهد أحمد ياسين، فتحي الشقاقي، أبو علي مصطفى، والكثير الكثير من قدموا أرواحهم رخيصة فداءً للوطن، كان آخرهم (7) شهداء، قضوا تحت الأنقاض، خلال مسيرة الإعداد والتجهيز، بعد قصف الاحتلال الإسرائيلي مناطق شرق قطاع غزة.

وأشار هنية إلة أن هؤلاء الشهداء المختلفة انتماءاتهم الفصائلية توحدت دمائهم في أرض وميدان المعركة، وهذه أكبر رسالة إلى جميع العالم، وخاصة المحتل الغاصب، بأننا شعب واحد، ولن تقسمنا أو تفرقنا مواقف هنا أو هناك، فدماء الشهداء التي امتزجت تحت الأرض، أولى أن تلتئم فوق الأرض، لنخلص شعبنا من آهات وعذابات مرت عليه خلال سنوات الانقسام.

واختتم هنية حديثه قائلاً :"لا يمكنني أن أنحصر أي كلمات أو حتى كتب ومجلدات لنعطي ونمنح "الختيار" حقه من خلالاها، فليس لنا كنوع من الوفاء إلا أن نسير على دربه، ونتبع أكثر ما كان ينادي به على الدوام، حتى وهو في قمة حصاره بمقاطعة رام الله، عندما كان يخرج في الظلام الحالك وهو يردد .. وحدة وحدة وطنية".

وقدم اتحاد السيد محمد الدلو رئيس اتحاد كرة الطاولة شكره العميق والجزيل ممثلاُ برئيسه وكافى أعضائه ولجانه المختلفة للسيد هنية، لتكرمه برعاية هذه البطولة، مبدياً سعادته بهذا اليوم الذي يتم فيه رفع كأس تحمل اسم الشهيد الرمز ياسر عرفات.

وفي نهاية التكريم قام اتحاد اللعبة بتقديم درع تكريمي لداعم البطولة وراعيها السيد عبد السلام هنية، ودروع أخرى لكل من ناديي المجمع الإسلامي، وشباب خان يونس، وإلى حكام البطولة الدوليين.

وبعدها يتم تتويج فريق المجمع الإسلامي بكأس المركز الأول، وشباب خان يونس بكأس المركز الثاني، وشباب البريج، والصداقة بكأس الثالث مكرر.

كما قدم عبد السلام هنية جائزة مالية لأبطال البطولة الفردية، حاتم وادي صاحب المركز الأول، وحسين حجاج وصيف البطولة، والتي اختتمت مؤخراً.

المصدر : دنيا الوطن