"الجابون 2017".. كاماتشو في حالة قلق شديدة قبل موقعة الافتتاح
"الجابون 2017".. كاماتشو في حالة قلق شديدة قبل موقعة الافتتاح

عترف الأسباني خوسيه أنطونيو كاماتشو المدير الفني للمنتخب الجابوني لكرة القدم أن الفترة القصيرة التي قضاها مع الفريق وضعف فترة الإعداد لا يجب أن تكون مبررا وراء أي كبوة يتعرض لها الفريق في بطولة كأس الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين والتي تنطلق غدا السبت في الجابون.

 

ويستهل المنتخب الجابوني مسيرته في البطولة غدا بلقاء منتخب غينيا بيساو في المباراة الافتتاحية للبطولة بالعاصمة ليبرفيل.

 

ورغم كونها المساهمة الأولى لمنتخب غينيا بيساو في البطولات الأفريقية ، قال كاماتشو أن الجماهير لن تقبل من فريقه سوى الفوز بالمباراة الافتتاحية بغض النظر عن الإعداد المتواضع للفريق قبل البطولة.

 

وأوضح كاماتشو ، في المؤتمر الصحفي اليوم الجمعة قبل مباراة الغد ، أن المباراة الأولى في البطولات الكبيرة تكون أصعب مباراة ولكن فريقه سيخوض اللقاء بهدف واحد فقط وهو الفوز باللقاء.

 

وقال كاماتشو : "خلال هذه البطولات ، تكون المباراة الأولى هي الأصعب بفعل الأجواء المحيطة بها. منتخب غينيا بيساو ليس لديه ما يخسره ولكن أمامه الكثير ليكسبه. يجب أن ندرك تماما أن المنافس سيحاول وضع الصعاب والعراقيل أمامنا منذ الدقيقة الأولى في المباراة وعلينا أن نواجه هذا بكل حزم لمنع المنافس من مفاجأتنا".

 

وأكد كاماتشو : "إذا نجح المنافس في تفجير مفاجأة ، سيكون هذا لأنه الأفضل في الملعب غدا وليس بفعل الإعداد قبل بداية البطولة. علينا ألا نحاول الاختفاء خلف الإعداد".

 

وكان كاماتشو تولى تدريب الفريق قبل ستة أسابيع فقط لكنه يرفض اللجوء لهذا من أجل تبرير أي سلبيات في أداء الفريق.

 

وقال كاماتشو إنها المرة لأولى التي يخوض فيها البطولة الأفريقية لكن خبرته الهائلة السابقة كلاعب ثم كمدرب ستساعده كثيرا في التعامل مع هذه البطولة لاسيما وأنه يراها مشابهة لبطولات كأس الأمم الأوروبية وبطولات كأس العالم.

المصدر : الحكاية