حوار في الجول – مارك فوتا يتحدث عن جيله الذهبي في الإسماعيلي.. علي جبر الخجول وفتحي الدبابة
حوار في الجول – مارك فوتا يتحدث عن جيله الذهبي في الإسماعيلي.. علي جبر الخجول وفتحي الدبابة

"لو ظل هؤلاء الـ20 لاعبا معي في الإسماعيلي حاليا لفزت بلقب الدوري ودوري الأبطال معا". هكذا تحدث مارك فوتا مدرب الإسماعيلي السابق مع FilGoal.com عن فترته مع الدراويش وأيضا توقعاته لمنتخب المغرب ومصر في بطولة كأس الأمم الإفريقية.

فوتا درب الإسماعيلي مرتين، الأولى في عام 2006 ثم رحل ليدرب فالفيك في هولندا والأهلي القطري وساوثامبتون وعاد للإسماعيلي مرة أخرى في 2010 إلا أنه رحل بعد ثورة يناير وحاليا يدرب منتخب المغرب تحت 23 عاما.

اتجه FilGoal.com لسؤال فوته عن فترته في الإسماعيلي وذكرياته مع الدراويش.

وصرح فوتا قائلا : "كنت سعيدا للغاية مع الإسماعيلي في 2006، أتذكر مجموعة اللاعبين الذين لدي أحمد فتحي وسيد معوض وشريف عبد الفضيل وحسني عبد ربه ومحمد فضل، محسن أبو جريشة وهاني سعيد ومحمد صبحي ومعتصم سالم وإبراهيم يحيي وعبد الله الشحات وعبد الله السعيد وأحمد حجازي عمرو السولية وعمر جمال وأحمد سمير فرج ومحمد فضل وأحمد جمال وأخيرا القائد حمص والذي أحترمه كثيرا وعملنا جيدا معا وكان قائدا رائعا معي".

وأضاف "إنها قائمة طويلة من اللاعبين الرائعين الذين دربتهم في الإسماعيلي في تلك الفترة، والعديد ممن بدأوا مسيرتهم في الإسماعيلي مرة بفترة رائعة ومسيرة جيدة جدا مع الأندية التي لعبوا لها أو المنتخب، من الرائع أن تبدأ مسيرتك مع نادي مثله".

واستطرد "كان فريقا قويا للغاية وكنت سعيدا جدا بهم، ويحيى الكومي رئيس النادي في ذلك الوقت حاول دعمنا، كان وقتا جيدا للغاية أن أكون مع الإسماعيلي، اللاعبون مثلوا منتخب مصر في ذلك الوقت وفازوا بكأس الأمم، وعادوا أقوياء".

وتابع "ذلك الجيل كان أكثر من رائع للعمل معه، لقد فاز بـ3 ألقاب دوري أبطال إفريقيا متتالية".

المدرب الهولندي أتبع "جميع اللاعبين الذين دربتهم كانوا الأفضل في مصر، إضافة للمحترف جودوين أتذكره جيدا، كما أننا وقعنا مع ظهير أيمن سريع من الأهلي في وقتي كان يدعى أحمد صديق كان سريعا للغاية، إن كان هؤلاء اللاعبين معي الآن نفس الأسماء لفزت بالدوري المصري ودوري الأبطال، أنا أتابع الكرة المصري جيدا حتى أن فضل لازال يسجل الأهداف".

واسترسل "أتذكر أيضا أنه كان لدي لاعبا يدعى علي جبر كان في الـ17 من عمره حينما دعوته للتدرب مع الفريق الأول في موسم 2006-2007، حاليا هو أفضل مدافع في الزمالك، أنا سعيد للغاية لأجله، لأنه كان خجولا للغاية واحتاج اللعب للاتحاد السكندري لاكتساب الخبرة".

وأكمل "الإسماعيلي لو ظل ممتلكا للـ20 لاعب جميعهم بنفس القوة ومعا فسيصبح لدينا أفضل فريق في إفريقيا".

ماذا عن كأس الأمم الإفريقية ما توقعاتك للمغرب؟

أجاب "المغرب تفتقد لخدمات 5 من نجومها، يونس بلهندة وكريم زياتش ووسفيان بوفال ونور الدين أمرابط وأسامة طنطان، هم جيدين للغاية، الوضع صعب للمغرب لكنني واثق من قدرته على التأهل للجولة التالية وبالتالي كل شيء سيكون ممكنا".

هل هناك لاعبين شباب من فريقك انضموا للمنتخب الأول؟ رد فوتا :"لدي اثنين من لاعبي منتخب تحت 23 عاما قد انضم فعليا لقائمة منتخب المغرب التي ستخوض غمار منافسات كأس الأمم الإفريقية 2017، يوسف النصيري صاحب الـ19 عاما وهو مهاجم، وكذلك الظهير الأيسر حمزة منديل إنه في نفس عمره، جيد للغاية ويلعب لليل، كلاهما لعبا معي في العام الماضي وأتمنى أن يلعبا بطولة جيدة".

ماذا عن منتخب مصر ما توقعاتك له من الأفضل فيه؟

أجاب فوتا "عبد الله السعيد أفضل لاعب رقم 10 وصانع ألعاب في مصر خاصة مع الضربات الثابتة، أما فتحي فهو دبابة ولاعب يحب الحركة ولديه طاقة كبيرة، بإمكانه الجري للأبد، حجازي مدافع قوي للغاية ولدي الكثير من الاحترام له خاصة وأنه عاد للعب وبقوة بعد جراحتين للرباط الصليبي في إيطاليا".

وأتم "إن فزت بكأس الأمم 3 مرات متتالية فأنت دائما ستكون مرشحا للفوز باللقب حينما تشارك، شاهدت أداء مالي ضد منتخب المغرب المحلي في الرباط، فريق بدني".

أخيرا ما خططك المستقبلية؟

"خططي ليست مختلفة، أريد التأهل لأمم إفريقيا 2018 تحت 23 عاما، لدينا العديد من المباريات والبطولات القوية".

"أتلقى العديد من العروض من الأندية مؤخرا، بالنسبة لمصر هناك أندية فاوضتني في أخر عامين أو 3 أعوام، لكن حتى الآن أنا مع منتخب المغرب وأريد التركيز، أنا أحب مصر كثيرا وأعرف جيدا أنني في المستقبل سأدرب في مصر مرة أخرى".

المصدر : Filgoal