وداع عملاق في واشنطن للباندا "باو باو"
وداع عملاق في واشنطن للباندا "باو باو"

ستغدق حديقة الحيوان الوطنية في واشنطن على الباندا العملاقة باو باو هدايا وتذكارات مميزة عن الفترة التي قضتها في العاصمة الأمريكية قبل مغادرتها إلى الصين الأسبوع المقبل، في إطار برنامج لزيادة النسل يهدف إلى تنويع جينات النوع المعرض للخطر.
وقالت الحديقة الوطنية في بيان يوم الخميس، إن الباندا البالغة من العمر ثلاثة أعوام -وهي أول باندا تولد في الحديقة وتبقى على قيد الحياة منذ 2005 -ستغادر يوم الثلاثاء المقبل في إطار اتفاق مع جمعية حماية الحياة البرية الصينية.
وبموجب البرنامج يتم إرسال كل أشبال الباندا التي ولدت بالحديقة إلى الصين قبل أن تبلغ عامها الرابع. وباو باو هي أول باندا تقوم بالرحلة وفق الاتفاق الحالي الذي وقع في 2015.
والباندا العملاقة وموطنها الأصلي الصين، مصنفة من الأنواع المعرضة للخطر. وهناك حوالي 1800 باندا تعيش في البرية و300 أخرى في الأسر.
وحققت باو باو شهرة دولية كنجمة لبرنامج “باندا كام” بالحديقة الذي وثق مولدها وطفولتها للملايين من المعجبين حول العالم عن طريق كاميرات الفيديو. وأرسلت ميشيل أوباما سيدة الولايات المتحدة الأولى السابقة رسالة مصورة إلى باو باو في 23 أغسطس 2013 وهو يوم مولدها.
وقبل رحيل باو باو سيهديها القائمون على رعايتها مجموعة متنوعة من الوجبات الخفيفة المميزة التي تتنوع بين الفطائر والكعكات التي ستصنع على شكل قلوب. وستتلقى أيضا مجموعة من التذكارات من مسؤولي الحديقة لتذكرة الباندا بمسقط رأسها.
ويستمر اتفاق حديقة الحيوان الوطنية مع الصين لتبادل حيوانات الباندا العملاقة من أجل الأبحاث وزيادة النسل حتى ديسمبر 2020.
وإلى جانب مشاهدة باو باو وهي تستمتع بالوجبات الخفيفة سيتمكن معجبوها أيضا من رؤية مقاطع فيديو في بث مباشر من حفل الوداع.

المصدر : محيط