الأهلى يرفض معاقبة اللاعبين بعد التعادل مع زاناكو
الأهلى يرفض معاقبة اللاعبين بعد التعادل مع زاناكو

رفض الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول للنادى الأهلى، توقيع أى عقوبات على اللاعبين، بعد التعادل المخيب السبت، أمام زانكو بطل زامبيا، فى مستهل مشوار دور المجموعات لدورى رابطة الأبطال الأفريقى.

وقرر الجهاز الاكتفاء بتطبيق اللائحة على الفريق والتى تنص بعدم الحصول على أى مبالغ مالية عند التعادل داخل الأرض، فى مباريات البطولة الأفريقية.

يأتى رفض الجهاز الفنى لتوقيع أى عقوبات إضافية، خوفاً من تأثيرها السلبى من الناحية المعنوية على اللاعبين، خصوصاً أنهم مقبلون على ثانى مواجهاتهم بعد عشرة أيام فى الكاميرون أمام القطن الكاميرونى، والتى يسعى الفريق لتحقيق الفوز خلالها والمضى قدماً نحو صدارة المجموعة.

وهاجمت الجماهير، التى تواجدت فى ملعب برج العرب لمشاهدة المباراة، حسام البدرى، المدير الفنى للفريق عقب نهاية المباراة، وخسارة نقطتين مهمتين فى مشواره نحو تصدر المجموعة، واتهموه بعدم الجرأة الهجومية داخل ملعبه وعدم الاستفادة من جميع الأوراق الرابحة الموجودة لديه، فضلاً عن إخراجه لميدو جابر، رغم أنه من اللاعبين الذين بمقدورهم صناعة الفارق.

ومن جانبه، أبدى حسام البدرى، عدم رضاه عن النتيجة التى انتهت إليها المباراة، خصوصاً أن المباراة على ملعبه ووسط جمهوره، لافتاً إلى أنه كان يمنى نفسه بتحقيق الفوز خلالها لاحتلال صدارة المجموعة من بدايتها، مشدداً على أن الأمر ليس بالغ السوء كما يعتقد البعض، خصوصاً أن فريقه لم يخسر، وأن التعادل تحقق أيضاً فى المباراة الأخرى بين الوداد المغربى، والقطن الكاميرونى، حيث ستدخل الفرق الأربعة مباريات الجولة الثانية بنفس الرصيد من النقاط.

وأشار البدرى إلى أن مواجهة زاناكو، كشفت أن فريقه يحتاج إلى بعض التدعيمات فى العديد من المراكز، ولكن الوقت لن يسمح له الحديث عن المراكز التى يرغبها وأنه سيعقد جلسة مع لجنة الكرة، عقب حسم المسابقة المحلية، للاتفاق على العناصر التى يرغب الفريق ضمها خلال الفترة المقبلة، لتكوين فريق متكامل يكون بمقدوره حسم جميع الألقاب، خصوصاً أن الجميع يعرف أنه لم تتح له فرصة اختيار اللاعبين من بداية الموسم، وأنه لم يختار سوى اللاعبين الذين انضموا للفريق فى فترة الانتقالات الشتوية. وأضاف البدرى أنه بالرغم من التعادل، إلا أنه يعد الجماهير بصعود الأهلى لدور الثمانية، وتصدر المجموعة وتحقيق نتائج إيجابية فى المباريات المقبلة. وأضاف المدير الفنى للأهلى أن الفريق كان يضغط بكل قوته على لاعبى زاناكو، لكن دون شراسة على المرمى وفى غياب للفرص الحقيقية، لافتًا إلى أن الفريق واجه سوء حظ غريب فى آخر فرصتين بالمباراة.

وأشار «البدرى» إلى أن التشكيل الذى بدأ به المباراة كان لرؤية فنية من البداية، مضيفًا أن التغييرات التى قام بها خلال المباراة كانت بفعل حالة الإرهاق التى ضربت حسام غالى، وجونيور أجاى.

فيما أعرب سيد معوض، مدرب الفريق عن عدم رضاه عن أداء الفريق خلال المباراة، مشدداً على أن الفريق عانى من غياب السرعة فى الشوط الأول من المباراة، ولكن التغييرات فى الشوط الثانى بمشاركة وليد سليمان ومؤمن زكريا وكريم نيدفيد أضافت بعض السرعات فى الأداء.

وأكّد مدرب الفريق أن هذه البداية فى دورى المجموعات لم يكن يتمناها، مشيرًا إلى أن الأهلى مطالب بالفوز فى جميع المباريات التى تقام على أرضه، وحاليا لابد من أن يفوز فى أحد المباريات التى تقام خارج أرضه.

وأوضح «معوض» أن أكثر من لاعب فى الأهلى كان بعيدًا عن مستواه خلال مباراة الأمس، ولكن قدرات اللاعبين والخبرات الموجودة قادرة على التعويض فى المباريات المقبلة.

يأتى هذا فى الوقت الذى يكثف فيه مجلس الإدارة، من جهوده مع المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، من أجل الحصول على الدعم الخاص بالطائرة الخاصة التى ستقل الفريق إلى مدينة جاروا الكاميرونية لمواجهة القطن الكاميرونى، قبل السفر إلى الكاميرون وليس بعد العودة من هناك.

فيما أنهى الجهاز الإدارى كافة الإجراءات الخاصة بالحصول على تأشيرات السفر للاعبين إلى الكاميرون، وطلب حسام البدرى، من الجهاز الإدارى استخراج التأشيرة لجميع اللاعبين المقيدين أفريقياً تحسباً لاختيار أى منهم لخوض المواجهة.

من ناحية أخرى، يستأنف الفريق تدريباته، استعداداً لمواجهة الشرقية المقررة بعد غد الأربعاء ضمن مباريات الدورى، والتى يسعى الفريق خلالها لتحقيق الفوز ومواصلة مشواره نحو الاحتفاظ باللقب المحلى للعام الثانى على التوالى.

وطلب البدرى من اللاعبين عدم التفكير أو الانشغال بنتيجة مباراة زاناكو، والتركيز فقط فى كيفية تحقيق الفوز على الشرقية، ثم العودة بعدها للتفكير فى المعترك الأفريقى.

وحذر الجهاز الطبى، المدير الفنى من خطورة الدفع بأحمد حجازى، فى مباراة الشرقية، من بدايتها، خصوصاً وأن اللاعب لم يسبق له المساهمة فى أى تقسيمة خلال الأيام الماضية، وستكون أول تقسيمة سيخوضها هى الخاصة بمران اليوم، ويفكر البدرى، فى تحضير اللاعب، وأن يبقيه على دكة البدلاء ليكون أحد الأوراق التى سيعتمد عليه خلال مواجهة القطن الكاميرونى، خصوصاً أن حجازى من اللاعبين أصحاب الخبرات الدولية الكبيرة فى مركزه سواء مع ناديه أو المنتخب.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم