تحليل..كيف نجح إيناسيو في اختباره الأفريقي الأول مع الزمالك؟
تحليل..كيف نجح إيناسيو في اختباره الأفريقي الأول مع الزمالك؟

حقق الزمالك فوزًا سهلًا على كابس يونايتد الزيمبابوي، في إطار الجولة الأولي من دور المجموعات (دور الـ16)، ليحصد ثلاث نقاط مهمة في بداية مشواره.

بدأ البرتغالي أوجستو إيناسيو اللقاء بالرسم التكتيكي المعتاد للزمالك 4-2-3-1، الشناوي في حراسة المرمي وأسامة ابراهيم على الناحية اليمني ومحمد ناصف في الناحية اليسري وعلى جبر والونش قلبي دفاع..طارق حامد ومعروف يوسف في الوسط والثلاثي مصطفي فتحي وشيكابالا وأحمد رفعت ثم باسم مرسي المهاجم الوحيد.
فريق كابس يونايتد اعتمد على 4-4-2 الكلاسيكية في مواجهة الزمالك

تحليل مباراة الزمالك وكابس

غياب أيمن حفني
تساءل العديد عن سبب غياب «حفني» عن المباراة، وهل هو بداعي الإصابة أو لأسباب فنية؟، على ما يبدو أن إيناسيو ليس مقتنع تمامًا بأيمن حفني، خاصة في الناحية الدفاعية، فلا يستطيع اللاعب القيام بهذا الدور على عكس شيكابالا مثلا، الذي على الرغم من التقدم في السن إلا أنه يساند الفريق دفاعيًا ويقوم ببناء الهجمات من أمام منطقة جزاء الشناوي

تحليل مباراة الزمالك وكابس

تحليل مباراة الزمالك وكابس

الضغط العالي للزمالك والكرة الثانية
الزمالك استغل نقطة ضعف كابس يونايتد جيدًا، حيث يعيب الفرق عدم قدرتهم على بناء الهجمات بشكل جيد، خاصة في الثلث الأخير من الملعب، وهو ما شكّل للزمالك ثلاث كرات خطرة على مرمي الفريق الزيمبابوي، ولكن تفنن لاعبو الزمالك في إضاعة الفرص في الشوط الأول، حيث وصل للمرمي في 14 كرة، كان منها 7 كرات قريبة.
تحليل مباراة الزمالك وكابس

ضغط الزمالك العالي مكّن الفريق من الحصول على كل الكرات الثانية، فلم يظهر كابس يونايتد في وسط ملعب الزمالك على الإطلاق، وفمنذ الدقيقة الثانية كل لاعبو الزمالك في وسط ملعب الفريق الزيمبابوي.
تحليل مباراة الزمالك وكابس

ظهيري الزمالكأسامة ابراهيم ومحمد ناصف مازالا نقطة ضعف واضحة هجومية للزمالك، فعلى مدار المباراة بالكامل لعب الزمالك 22 كرة عرضية فقط مقابل 20 لفريق كابس يونايتد، وهو ما يعكس أولوية التطوير في هذه الجزئية إذا أراد الزمالك المنافسة على اللقب حيث ان الرقم المنطقة لعرضيات فريق مستحوذ على الكرة أن تكون أعلي من 40 عرضية خلال المباراة

تغييرات ايناسيو
تعديل إيناسيو الأول كان بنزول إبراهيم صلاح كلاعب وسط ثالث بدلًا من مصطفي فتحي غير الموفق، وذلك لزيادة الكثافة العددية للزماك في وسط الملعب، التغيير الثاني كان مركز بمركز بخروج شيكابالا ونزول ستانلي الذي أحرز هدف الاطمئنان الثاني للزمالك بعد نزوله، بينما التغيير الثالث كان بنزول محمد ابراهيم بدلًا من رفعت.

في المجمل المباراة كانت فنيًا سهلة على ايناسيو على عكس المتوقع، استغل الزمالك نقاط ضعف دفاع كابس يونايتد وحارس مرماه الذي أخطأ أخطاء فادحة خلال الـ90 دقيقة وتسبب في هدفي الزمالك.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم