بالصور.. هذه اللعبة أرعبت السعوديين!
بالصور.. هذه اللعبة أرعبت السعوديين!

أثارت لعبة الكترونية تحمل اسم “لعبة مريم”، انتشرت في السعودية، جدلا واهتماما كبيرين بين صفوف الشباب والفتيات.

وحذر سعوديون من اللعبة عبر هاشتاغ #لعبه_مريم، الذي أطلقوه على موقع التواصل “تويتر”.

واتهم البعض، المسؤولون عن اللعبة، أن لهم أهدافا خبيثة ومريبة، مشبهين اللعبة بلعبة “الحوت الأزرق” التي انتشرت وسط المراهقين وتسببت بحالات انتحار.

وقال “حمد الشمري”: “ديروا بالكم ! النهايه جداً سيئه تهديد وخوف من القتل .. هاللعبه الوجه الاخر #للحوت_الازرق !”.

 

بدوره، حذر “سعد العجمي”: “لاحد يحملها حذرتكم ياجماعه اللعبه والله شكلها مو زينه ومع مرور الأيام راح تاخذون كلامي عدل وصح بعد واللعبه فيها اساله موطبيعيه”.

وعلق “إلياس”: “فضول الناس يحقق اهداف مصممين اللعبه، وللاسف للان مانعرف من وراها واهدافها مجهوله!”.

 

وتعتمد اللعبة على شخصية فتاة، تقوم بإعطائها معلوماتك الشخصية، فتخاطبك وتطلب مساعدتك في الطريق، وتطرح أسئلة غريبة ومثيرة، خاصة وأنها تدفع اللاعبين إلى الإجابة عن أسئلة تتعلق بقضايا سياسية.

ووصف القيمون على اللعبة أنها تجعلك تعيش قصة درامية ممتعة من خلال فتاة جميلة تدعى “مريم” تعيش في صراع وعليك مساعدتها.

فيما ذكر صاحب حساب “مطور لعبه مريم” ويدعى سلمان الحربي، إنه ومجموعة من السعوديين قاموا بتطوير هذه اللعبة. ورد على الإشاعات والاتهامت التي صدرت حول اللعبة، حيث أكد : “اما بخصوص راعين الاشاعات اتركو عنكم ترويع الناس بل الاكاذيب هي مجرد لعبه وبخصوص عنوان البيت ماينحفظ عندنا واي اجابه ماتنحفظ يتبع”.

 

وتابع: “اللعبه عباره عن تسليه للوقت وليس كما يعتقد البعض الي يبي تفاصيل كامله يجي سنابي بصوتي ونا أشرح”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:

المصدر : فوشيا