الذكاء الإصطناعي التابع لشركة جوجل هو صاحب معدل الذكاء الأعلى
الذكاء الإصطناعي التابع لشركة جوجل هو صاحب معدل الذكاء الأعلى

الحوسبة تطورت كثيرًا في السنوات الأخيرة بفضل الجهود التي تبذلها العديد من الشركات. في الواقع، لقد تقدمت تكنولوجيا الحوسبة إلى درجة يمكن أن تتوقع إحتياجاتنا حتى قبل أن نسأل عنها. فكر في الإعلانات التي تشاهدها على مواقع الويب للمنتجات التي بحثت عنها في الماضي.

أما وقد قلنا ذلك، إلى أي حد يعد الذكاء الإصطناعي ذكيا اليوم؟ حسنا، في دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة Cornell University، يبدو أنه من بين كل تكنولوجيات الذكاء الإصطناعي المتاحة للجمهور، كانت تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي التابعة لشركة جوجل هي الأفضل. ووفقا للباحثين Feng Liu و Yong Shi و Ying Liu، فيبدو أن الذكاء الإصطناعي التابع لشركة جوجل يملك معدل ذكاء يبلغ 47.28 بناء على النتائج التي أجريت في العام 2016.

وهذا يعني أن الذكاء الإصطناعي التابع لشركة جوجل لديه معدل ذكاء يقل قليلا عن معدل ذكاء طفل يبلغ عمره ست سنوات والبالغ 55.5 في المتوسط. في حين أن هذا الذكاء الإصطناعي ليس ذكيا جدًا، فيبدو أن الذكاء الإصطناعي التابع لشركة جوجل تفوق على الذكاء الإصطناعي التابع للشركات الأخرى بهامش كبير. خذ على سبيل المثال Siri التابع لشركة آبل، فهذا الأخير سجل معدل ذكاء يبلغ 23.9 مما يفسر لماذا لا تزال شركة آبل تعمل على تحسينه، في حين سجل Bing التابع شركة مايكروسوفت معدل ذكاء يبلغ 31.98، ومحرك البحث الصيني Baidu معدل ذكاء يبلغ 32.92.

على أي حال، نحن نفترض بأننا يجب أن نكون سعداء لأن الذكاء الإصطناعي اليوم ليس ذكيا بقدر يفوق طفل عمره ست سنوات. هناك عدد قليل من الشخصيات البارزة في العالم التقني التي تشعر بالقلق حيال تكنولوجيات الذكاء الإصطناعي الذكية جدًا. وبما أنه ليس هناك طفل بعمر ست سنوات نجح في الإستيلاء على العالم، فيمكننا الإستمرار في التنفس بسهولة في الوقت الراهن.

 

المصدر : إلكتروني