شركة سامسونغ تكشف رسميا عن مستشعرين جديدان لكاميرات التليفونات الذكية
شركة سامسونغ تكشف رسميا عن مستشعرين جديدان لكاميرات التليفونات الذكية

قامت شركة شركة سامسونغ اليوم بالكشف عن إثنين من مستشعرات الكاميرات الجديدة، واحد يعد جزءًا من فئة Fast، في حين يعد الأخر جزءًا من فئة Slim. وبالنسبة للمستشعر الأول فهو يعد بمثابة نسخة مصغرة من المستشعر Samsung ISOCELL Dual Pixel الحالي والذي تبلغ دقته 12 ميغابكسل، وهذا المستشعر من شأنه أن يقضي على مشكلة بروز الكاميرا الخلفية حتى على الهواتف النحيفة. أما بخصوص المستشعر الثاني، فهو أيضا صغير الحجم.

المستشعر الأول والذي يحمل إسم Samsung ISOCELL Fast 2L9 يأتي بدقة 12 ميغابكسل ومع بكسلات بحجم 1.28µm على عكس المستشعر المستخدم في كاميرا الهاتف Galaxy S8 والذي يأتي مع بكسلات بحجم 1.4µm. وعلاوة على ذلك، فهذا المستشعر الجديد يستخدم تكنولوجيا Dual Pixel، وهذا ما يعني بأنه يستخدم إثنين من صمامات الصور في كل بكسل من أجل سرعة الإلتقاط، وضبط تلقائي دقيق للغاية. وتقول شركة شركة سامسونغ بأن هذا المستشعر يوفر تأثير الخلفية المضببة بإستخدام كاميرا واحدة أيضا.

أما بخصوص المستشعر الثاني والذي يحمل إسم Samsung ISOCELL Slim 2X7، فهو يأتي بدقة 24 ميغابكسل ويعد أول مستشعر يستخدم بكسلات أصغر من 1µm، فهو يأتي على وجه الدقة مع بكسلات بحجم 0.9µm. في الظلام، سيقوم هذا المستشعر بجمع البكسلات الأربعة المجاورة لزيادة حساسية الضوء. وتكنولوجيا Deep Trench Isolation في هذا المستشعر تعد بتحسين المدى الديناميكي وتقليل الإندماج العرضي للألوان.

يتم تصميم كلا المستشعرين ليناسبا التليفونات الذكية النحيفة، والهواتف الذكية التي ستستخدم هذين المستشعرين لا ينبغي أن تمتلك كاميرات بارزة في الواجهة الخلفية. وبسبب حجمها الصغير، فمن الممكن إستخدام هذين المستشعرين للكاميرات الأمامية والخلفية على حد سواء، على الرغم من أنه ليس من الواضح متى ستصل هذه المستشعرات الجديدة إلى التليفونات الذكية. وقبل الختام، نود أن نشير إلى أن شركة شركة سامسونغ إلتزمت بمواصلة تطوير المستشعرات التي تمتاز ببكسلات يبلغ حجمها أقل من 1µm.

المصدر.

المصدر : إلكتروني