Fitbit حاولت الإستحواذ على منافستها الرئيسية Jawbone وفقا لتقرير جديد
Fitbit حاولت الإستحواذ على منافستها الرئيسية Jawbone وفقا لتقرير جديد

شركة Fitbit الرائدة في مجال الأجهزة القابلة للإرتداء قامت بحملة تسوق كبيرة في الأشهر الأخيرة، فقد قامت بالإستحواذ على شركة Pebble المتخصصة في صناعة الساعات الذكية في أواخر العام الماضي، وقامت كذلك مؤخرا بالإستحواذ على الشركة الناشئة Vector المتخصصة في نفس المجال. ومع ذلك، فقد صدر مؤخرا تقرير جديد يفيد بأن شركة Fibit حاولت الإستحواذ على واحدة من أكبر منافسيها. في الواقع، لقد أظهر هذا التقرير بأن شركة Fitbit حاولت الإستحواذ على شركة Jawbone المتخصصة بدورها في أساور اللياقة البدنية والأجهزة القابلة للإرتداء بصفة عامة.

ليس سرًا أن شركة Jawbone تعاني من بعض المشاكل. في الواقع، هذه الأخيرة تعاني من مشاكل مالية، وتأزمت وضعية الشركة كذلك بعدما دخلت في نزاع قضائي مع شركة Fitbit التي إتهمتها بإنتهاك عدد من براءات الإختراع التابعة لها. ومع ذلك، فقد أظهر التقرير الصادر من صحيفة فاينانشيال تايمز الأمريكية اليوم أن شركة Fitbit حاولت فعلا الإستحواذ على شركة Jawbone. وتضمن عرض الإستحواذ الحصول على جميع ممتلكات شركة Jawbone وكذلك تسوية النزاع القضائي بينهما، ولكن قيل بأن هذه الصفقة فشلت بفعل العرض المالي المقدم من قبل شركة Fitbit والذي لم يتقبله المسؤولين والمستثمرين في شركة Jawbone.

تم تقييم شركة Jawbone بنحو 1.5 مليار دولار أمريكي في بداية العام الماضي، ولكن يعتقد بأن شركة Fitbit قدمت عرض مالي أدنى بكثير من القيمة المالية للشركة. وإستمر النزاع القضائي بين Fitbit و Jawbone على مدى العام الماضي، وتتهم شركة Jawbone شركة Fitbit بمحاولة لتسييل دمائها قبل دفنها تحت الدعاوى القضائية. إنها لا تزال تتهم شركة Fitbit بالتجسس.

ويشير التقرير أيضا إلى أن شركة Jawbone تحاول تعديل الأمور. إنها على ما يبدو تحاول تعديل تركيزها من الأجهزة القابلة للإرتداء الإستهلاكية نحو الأجهزة القابلة للإرتداء الطبية والحصول على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير حتى تتمكن من بيع تلك الأجهزة في الولايات المتحدة الأمريكية. وأوضحت التقارير بأن شركة Jawbone لم تعد تبحث أيضا عن مشتر محتمل للشركة وأنها تفضل البقاء كشركة مستقلة تسير نفسها بنفسها.

 

المصدر : إلكتروني