أمير قطر يغادر الكويت بعد زيارة "أخوية"
أمير قطر يغادر الكويت بعد زيارة "أخوية"

غادر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والوفد المرافق له، دولة الكويت اليوم الأربعاء، بعد زيارة أُعلن أنها "أخوية" استغرقت ساعات التقى خلالها أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، فإن الشيخ تميم قدم خلال الزيارة التهاني لأمير الكويت بمناسبة شهر رمضان المبارك.

ووفق المصدر ذاته، فقد استقبل أمير الكويت في وقت سابق اليوم الشيخ تميم والوفد المرافق، بقصر دسمان بالعاصمة الكويت بحضور ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق الغانم وكبار المسؤولين.

وتبادل الجانبان، بحسب الوكالة نفسها، "الأحاديث الودية التي عكست عمق العلاقات الراسخة بين البلدين والشعبين وسبل تعزيزها في المجالات كافة، بما يخدم مصالحهما المشتركة ودعم العمل الخليجي المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية".

وأقام أمير الكويت مأدبة إفطار على شرف أمير قطر والوفد المرافق له.

وتقدم مودعي الشيخ تميم في مطار الكويت، وفق الوكالة، أمير البلاد وولي العهد ورئيس مجلس الأمة.

وتأتي الزيارة بعد أيام من انطلاق حملة انتقادات غير مسبوقة من وسائل إعلام سعودية وإماراتية ضد قطر، في أعقاب اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، مساء الثلاثاء قبل الماضي، ونشر تصريحات كاذبة منسوبة للشيخ تميم، ما تسبب بتبادل اتهامات إعلامية بين الجانبين، وسط دعوات لاحتواء الموقف من خلال الحديث .

ويوم الجمعة الماضي، زار النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، قطر حيث التقى أميرها في قصر البحر.

وأتت زيارة وزير الخارجية الكويتي لقطر غداة تصريحات صحفية لنائبه خالد الجارالله وصف فيها التداعيات الأخيرة على خلفية اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية ونشر تصريحات كاذبة منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بأنها "مؤسفة".

وأعرب الجارالله عن استعداد بلاده للتقريب بين وجهات النظر بين الأشقّاء واحتواء أي احتقان.

المصدر : المصريون