السومرية العراقية: بكاء ابوقتيبة دليل على وفاة أبوبكر البغدادي
السومرية العراقية: بكاء ابوقتيبة دليل على وفاة أبوبكر البغدادي
صرحت مصادر محلية في محافظة نينوى، اليوم الجمعة، إن زلة لسان لأحد المقربين من زعيم تنظيم داعش، أبوبكر البغدادي، ربما تظهر عن حقيقة مقتله في غارة روسية.

وقالت قناة السومرية العراقية إن احد المقربين جدا من البغدادي ويلقب بـ ابو قتيبة اعتلى منبر صلاة الجمعة في مركز قضاء تلعفر، غرب الموصل، والقى خطبة الجمعة في العشرات من المصلين اغلبهم من مسلحي التنظيم ومؤيديه.

وأضافت أن ابو قتيبة اجهش بالبكاء عندما ذكر اسم البغدادي في خطبته بشكل مفاجئ ثم صمت لبعض الوقت ثم ردد آيات قرانية قبل ان يزل لسانه ويوحي بكلمات معدودة ترجح نبأ مقتله.

ونقلت القناة عن مصادر محلية قولها إن خطبة المدعو ابو قتيبة والذي يتميز بمكانته في هيكلية داعش ربما كانت اشارة مبكرة لإعلان نبأ مقتل البغدادي رغم انها لم تذكر مصيره بشكل مباشر.

وكانت روسيا أعلنت، في منتصف شهر يونيو الحالي أن قواتها ربما قتلت البغدادي في ضربة جوية في سوريا.

المصدر : صدي البلد