مقرب من البغدادي يلمح عن مصيره
مقرب من البغدادي يلمح عن مصيره
مقرب من البغدادي يلمح عن مصيره
Follow @alhadathnews

بعد الإعلان الروسي عن احتمال مقتل زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، أبو بكر البغدادي، منذ أسبوعين، في غارة على مدينة الرقة السورية، لم يخرج أي من قيادات التنظيم الإرهابي ليؤكد صحة الخبر أو ينفيه.

يوم أمس خرج خطيب أحد مساجد “تلعفر”، غربي الموصل، الملقب بـ”أبو قتيبة”، والمقرب للغاية من البغدادي ليلمح بمقتله، عندما أجهش بالبكاء بعد ذكر اسم الأخير في خطبة صلاة الجمعة.

وأمام العشرات من المصلين أغلبهم من مسلحي التنظيم ومؤيديه، ألقى “أبو قتيبة” الخطبة؛ وأجهش خلالها بالبكاء عندما ذكر اسم البغدادي في خطبته بشكل مفاجئ، ثم صمت لبعض الوقت ثم ردد آيات قرآنية قبل أن يزل لسانه ويوحي بكلمات معدودة ترجح نبأ مقتل البغدادي.

وكان التنظيم قد اعترف بخسارته معركة الموصل خلال خطبة جمعة ألقاها أبرز قادته المكنى “أبو البراء الموصلي” في مسجد آخر وسط قضاء تلعفر.

قم بمشاركة المقال:

المصدر : الحدث نيوز