التليجراف:9.5 مليون دولار من أموال الأمم المتحدة أنفقت على رجال الأسد
التليجراف:9.5 مليون دولار من أموال الأمم المتحدة أنفقت على رجال الأسد
اظهرت صحيفة التليجراف البريطانية ان الأمم المتحدة دفعت ملايين الدولارات لشركات ورجال أعمال سوريين موجودين على القوائم الأوروبية السوداء، الكثير منهم له علاقة بالرئيس الأسد.

واضافت ان تقرير المشتريات السنوى للامم المتحدة اعلن ان أكثر من 9.5 ملايين دولار من أموال الأمم المتحدة أنفقت على الإقامة بفندق " فور سيزنز دمشق "الذي تشارك في ملكيته وزارة السياحة السورية؛ بعدما يتم منح عقود سخية للاتصالات السلكية واللاسلكية والأمن إلى المقربين من النظام ومنهم "رامي مخلوف" ابن عم الأسد الذى يضعه الاتحاد الأوروبي عللى القوائم السوداء ؛ كما وصفته برقيات دبلوماسية أمريكية بأنه وجه فساد.

كما تشاركت وكالتان تابعتان للامم المتحدة مع جمعية الأوقاف الخيرية السورية، وهي منظمة أنشأتها وترأستها أسماء زوجة الأسد والتي تخضع لعقوبات أمريكية وأوروبية في إنفاق 8.5 ملايين دولار.

من جهتها اعلنت الأمم المتحدة إن عملها الإغاثي أنقذ ملايين الأرواح موضحة انها مضطرة للعمل مع النظام إذا أرادت البقاء في سوريا التى تعانى من ويلات الحرب، ويشير المسئولون فيها إلى صعوبة العمل خارج رعاية الحكومة.

يذكر ان الامم المتحدة دافعت عن نفسها عكس تقرير صحفية العام الماضي اتهمتها بفقدان كل الحيادية في الحرب الأهلية المستمرة منذ ست سنوات وبعد مقابلات مع العشرات من موظفي الأمميين الحاليين والسابقين اتهم الباحثون المنظمة بـالسماح للأسد باستخدام الفيتو عكس إيصال الإمدادات الإنسانيةوهو مايعنى تمكين استخدام النظام للحصار كسلاح في الحرب.

المصدر : صدي البلد