أنقرة: التقرير الأممي حول جزيرة قبرص لا يعكس حقائق المباحثات
أنقرة: التقرير الأممي حول جزيرة قبرص لا يعكس حقائق المباحثات

وصفت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، تقرير الأمم المتحدة الأخير حول جزيرة قبرص، بأنه "لا يعكس الحقائق المتعلقة بالمباحثات الشاملة التي انتهت في يوليو الماضي، وبعيد عن تلبية توقعاتنا".

جاء ذلك في بيان صادر عنها، تعليقا على نشر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أمس، الصيغة النهائية لتقرير بعثة النوايا الحسنة الذي يشمل الفترة ما بين مايو 2015 وأغسطس 2017.

وأشار البيان، إلى أن جمهورية شمال قبرص التركية انتهجت بشكل دائم، موقفا إيجابيا وبنّاء في جميع المباحثات المتعلقة بحل الأزمة في الجزيرة، حسبما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

واستدرك: "إلا أن التعهدات والوعود المقدمة لها (جمهورية شمال قبرص التركية) سابقا لم تتحقق إطلاقا".

وأوضح أن الوقت حان لوقف العزلة غير الإنسانية المفروضة على القبارصة الأتراك الذين بذلوا جهودا حثيثة من أجل العيش المشترك مع الروم.

ودعا البيان، إلى إزالة العوائق المجحفة أمام تستمر القبارصة الأتراك مع المجتمع الدولي. وشددت الخارجية التركية في بيانها على ضرورة ألا يتم معاقبة الطرف الذي بذل الجهود من أجل الحل، وتتويج الطرف المعرقل.

وأكدت أن تركيا تدعم بصدق الحل الدائم للقضية القبرصية، مع مراعاتها تعزيز الاستقرار في شرق البحر الأبيض المتوسط والمصالح متعددة الجوانب للأطراف المعنية.كما دعت الخارجية التركية جميع الأطراف المعنية بالأزمة، إلى الالتزام بمسؤولياتها من خلال انتهاج موقف واقعي وبنّاء.

المصدر : الوطن