مشيخة كوسوفا ترفض تقرير غوتيريش.. والحوثيون ينهبون شاحنات إغاثة
مشيخة كوسوفا ترفض تقرير غوتيريش.. والحوثيون ينهبون شاحنات إغاثة

أكدت رئاسة المشيخة الإسلامية في جمهورية كوسوفا تأييدها لما تضمنه بيان رابطة العالم الإسلامي والهيئات والمنظمات والمؤسسات والمجامع الإسلامية وغير الإسلامية الرافض لما تضمنه تقرير الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش المتعلق بالأطفال والنزاع المسلح، من إدراج دول التحالف العربي المشارك في استعادة الشرعية في اليمن.

جاء ذلك في بيان أصدره رئيس المشيخة المفتي العام لجمهورية كوسوفا الشيخ د. نعيم تيرنافا.

وكانت رابطة العالم الإسلامي قد أكدت رفضها التام لما شمله تقرير الأمين العام من معلومات وبيانات أحادية المصدر، مفتقرة إلى العمل الوثائقي بمتطلبات عدالته الدولية التي يُفترض منها أن تُحدِد بوسائل استطلاعها الصحيح نطاق المسؤولية التقصيرية، حيث أثبت المشهد اليومي بالواقع الملموس قيام الميليشيات بإعاقة الإغاثة، والاعتداء عليها، ومصادرة 65 سفينة و124 قافلة إغاثية و628 شاحنة و5500 سلة غذائية و6000 سلعة أساسية.

وتطلعت الرابطة الى أن تكون الأمم المتحدة على استطلاع مستقص لحقيقة ما قام به التحالف العربي من مهام تاريخية لاستعادة الشرعية في اليمن وما اضطلع به من أعمال إنسانية وإغاثية وحماية أطفال اليمن ورعايتهم عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وفي انتهاك جديد للميليشيات الانقلابية، احتجز الحوثيون الثلاثاء، 10 شاحنات مساعدات للمتضررين والنازحين في محافظة تعز، وفق ما أوردته «سكاي نيوز عربية».

وقالت مصادر أمنية: «إن الميليشيات المتمركزة في حيس والحسينية، منعت مرور الشاحنات التي تحمل المساعدات القادمة من ميناء الحديدة».

وكانت مساعدات برنامج الغذاء العالمي موجهة للمناطق المتضررة في تعز، وتشمل الوازعية ومقبنة والبرح.

المصدر : صحيفة اليوم