إسرائيل تنفي اعتراضها على انتخاب مشيرة خطاب
إسرائيل تنفي اعتراضها على انتخاب مشيرة خطاب

بعد نهو الجولة الثانية من انتخابات اختيار المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، والتي انتهت بحصول المرشحة المصرية مشيرة خطاب على 12 صوتًا في المركز الثالث.

وجاء في المركز الأول المرشح القطري حمد الكواري بعشرين صوتًا، وفي المركز الثاني المرشحة الفرنسية أودريه أزولاى على 13 صوتًا.

وأثارت انتخابات اليونسكو هذه الدورة العديد من المشاكل، خاصة مع تصدر المرشح القطري التصويت في الجولتين الأولى والثانية، وسط اتهامات لقطر بتقديم رشاوى لضمان فوز مرشحها بالمنصب.

حيث نظمت ريناتا بوليفيريني النائبة الإيطالية عن حزب فورتسا إيطاليا الذي يتزعمه سيلفيو بيرلسكوني رئيس الوزراء الأسبق والمرشحة الأوفر حظا لقيادة الحكومة الإيطالية المقبلة، مظاهرة حاشدة ضد الدوحة اعتراضًا على أموال قطر "الحرام" ورشاويها في اليونسكو، حسب صحيفة "صدى السعودية".

وكشفت وسائل إعلام فرنسية أن مرشح قطر حمد الكواري، قدّم ضمانات لإسرائيل بعدم تداول قضايا القدس والمسجد الأقصى في المنظمة حال فوزه في الانتخابات.

كما تلعب إسرائيل دورًا في هذه الانتخابات، سواء بالدعم المباشر لمرشح بعينه، أو تشكيل مجموعات ضغط ضد مرشحين آخرين، حيث نفت الخارجية الإسرائيلية اعتراض إسرائيل على انتخاب مشيرة خطاب لهذا المنصب.

حيث ذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلي، يوفال روتم، خاطب السفير المصري لدى إسرائيل، حازم خيرت، موضحا له أن مندوب إسرائيل لدى منظمة اليونيسكو، كرمل شاما هكوهين: "لم يدل بما نسب إليه من أقوال حول معارضة إسرائيل لانتخاب المرشحة المصرية مشيرة خطاب مديرة عامة لهذه المنظمة الدولية."

وأكد روتم للسفير المصري أن إسرائيل تعتبر مصر "دولة صديقة" وأنها "ملتزمة بتطوير العلاقات بين البلدين بموجب معاهدة السلام التي تعتبر حجر الأساس في سياسة إسرائيل."

 

المصدر : التحرير الإخبـاري