بيونج يانج تكتفي بعرض عسكري في احتفالية «العمال»
بيونج يانج تكتفي بعرض عسكري في احتفالية «العمال»

بعد أسابيع من التكهنات وآراء المحللين، عن احتمالية إجراء كوريا الشمالية تجربة لأحد أسلحتها خلال احتفالاتها بالذكرى الـ72 لإنشاء حزب العمال، اكتفت بيونج يانج بتنظيم عرض عسكري واحتفالية فنية فقط.

ففي التاسع والعشرين من سبتمبر الماضي، قالت مصادر استخباراتية أمريكية وكورية جنوبية، لإذاعة سيول أن كوريا الشمالية نقلت مؤخرًا صواريخ من منشأة للبحث والتطوير، في إشارة لاحتمالية إجراء تجربة صاروخية.

Part-DEL-Del6110529-1-1-0

كما حذر النائب الروسي أنطون موروزوف بعد عودته من زيارة لبيونج يانج مع مجموعة من زملائه النواب، في السادس من أكتوبر الجاري، من أن كوريا الشمالية تستعد لإجراء اختبار لصاروخ باليستي جديد بعيد المدى.

وأضاف موروزوف "لقد رأيت الحسابات الرياضية التي يعتقدون أنها تثبت قدرة صواريخهم على الوصول إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة".

إلا أن صحيفة "التايمز" الكورية الجنوبية، أشارت إلى أن الاحتفالات بذكرى تأسيس الحزب الحاكم، مرت دون إجراء تجارب صاروخية أو نووية.

وجاءت تلك التكهنات بعد عدد من الشواهد، حيث تعد احتفالية العاشر من أكتوبر مناسبة اعتاد خلالها قادة كوريا الشمالية الإعلان عن الاكتشافات الكبرى، ففي احتفالات 2010، كان الظهور الأول للرئيس الكوري الشمالي كيم جونج أون، بعد تنصيبه قائدًا للبلاد.

بالإضافة لذلك فإن الإجازات في كوريا الجنوبية خلال الفترة الأخيرة - مثل يوم الرابع من أكتوبر ذكرى القمة الثانية للكوريتين- لم تشهد أية تجارب صاروخية أو نووية، الأمر الذي زاد من احتمالية إعداد بيونج يانج لحدث كبير في العاشر من أكتوبر.

1053148416

وفي السياق ذاته أجرت الولايات المتحدة تدريبات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية، بعد أن حلقت قاذفتين أمريكيتين من طراز "B-1B"، ومقاتلتين كوريتين جنوبيتين من طراز "F-15K" فوق شبه الجزيرة الكورية.

وأجرت تدريبات باستخدام صواريخ جو أرض قبالة سواحل كوريا الجنوبية.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن القاذفات الأمريكية أقلعت من القاعدة الجوية الأمريكية في جزيرة "جوام" مساء الثلاثاء، قبل أن تدخل المجال الجوي لكوريا الجنوبية، قبل أن تشارك في تدريبات إطلاق صورايخ في البحر الشرقي، والبحر الأصفر.

415D7D6400000578-4601876-image-a-26_1497400119851

كما أضاف البيت الأبيض إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التقى كبار المسؤولين في فريق الأمن القومي، لبحث طرق الرد على تهديدات كوريا الشمالية.

المصدر : التحرير الإخبـاري