كتلة المستقبل اللبنانية: تعيين سفير جديد للبنان في سوريا مسألة ضرورية
كتلة المستقبل اللبنانية: تعيين سفير جديد للبنان في سوريا مسألة ضرورية
اعتبرت كتلة "المستقبل" النيابية اللبنانية ، أن تعيين سفير جديد للبنان في سوريا سعيد زخيا ، مسألة طبيعية وضرورية يجب التمسك بها والحفاظ عليها على وجه الخصوص مشيرة إلى أن الكتلة ناضلت بقوة من اجل الوصول الي تبادل التمثيل الدبلوماسي بين البلدين والدولتين.

واكدت الكتلة ، فى بيان لها عقب اجتماعها اليوم برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة على موقفها الثابت بشأن العبء الكبير الذي تتحمله البلاد واللبنانيون جراء النزوح السورى ، مشيرة إلى أن النزوح السوري الكثيف الذي يعاني منه لبنان يتطلب تآزر وتضافر جهود جميع الأطراف اللبنانيين مع الحكومة من أجل التركيز على المشكلات التي يواجهها لبنان في هذا الصدد .

ولفتت إلى ضرورة التواصل مع الجهات الدولية بما يؤمن الدعم الكافي للبنان لمواجهة مشكلة النازحين السوريين المسجلين والسعي الدائم والثابت من أجل التعجيل لعودتهم الآمنة إلى بلداتهم وقراهم وبداية إلى المناطق الآمنة في سوريا.

ولفتت الكتلة الى الإنجاز الأمني المشترك الذي سجلته شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي وكذلك الأمن العام بإشراف ومتابعة وزير الداخلية نهاد المشنوق وبالتعاون مع القوى الأمنية العراقية والذي تحقق من خلاله الافراج عن المختطفين اللبنانيين في بغداد واعادتهم الى لبنان وإلى ذويهم سالمين.

ورأت أن هذا الحادث وما أسفر عنه يدل على الدور الوطني الذي تقوم به الأجهزة الأمنية اللبنانية الرسمية لحماية وحفظ حرية وكرامة المواطنين اللبنانيين وهو الدور الذي أناط الدستور اللبناني والقوانين السارية وخول تلك الأجهزة بالتالي أن تكون صاحبة الحق الحصري في حمل السلاح للدفاع عن اللبنانيين وحفظ أمنهم وأمانهم والتصدي للعصابات الإرهابية والاجرامية .

وأعادت الكتلة تأكيدها انطلاقا من هذه الواقعة وقبلها من واقعة معركة فجر الجرود على ان الحامي الوحيد للشعب اللبناني ليس إلا الدولة اللبنانية بكل أجهزتها الشرعية.

المصدر : صدي البلد