«ميدل إيست»: قطر تشن حملة شرسة على «التعاون الخليجي» وتحشد للتدخل الخارجي
«ميدل إيست»: قطر تشن حملة شرسة على «التعاون الخليجي» وتحشد للتدخل الخارجي

أكد موقع "ميدل إيست أونلاين" الإخباري إن مشكلة قطر والحملة الإعلامية الشرسة على الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني تلقي بظلال قاتمة على انعقاد القمة الخليجية في موعدها، في الوقت الذي تطالب فيه البحرين بتجميد عضوية الدوحة في المجلس، وأكد الموقع أن القيادة القطرية تحشد لتدخلات خارجية، في خطوة استفزازية تستهدف القفز على جهود الوساطة الكويتية.

ولفت الموقع إلى أن الزياني استنكر "الهجمة الإعلامية القطرية"، فيما اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة على حسابه بموقع تويتر أن "الهجمة الإعلامية القطرية على الزياني تستهدف وأد المجلس". 

ووفقًا للموقع، تشن وسائل إعلام تابعة للنظام القطري هجوما حادا على الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، محملة الزياني المسؤولية عن عدم حل مشكلة قطر بعد أن أعلنت السعودية والإمارات والبحرين (الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي) إلى جانب الدولة المصرية مقاطعة الدوحة دبلوماسيا واقتصاديا لتورطها في دعم وتمويل الإرهاب.

وقال الموقع إن المتابعين لأزمة قطر، يرون أن ممارسات الأخيرة وأساليبها تستهدف نسف جهود الوساطة وبث الفرقة بين الخليجيين، واعتبروا أن الدوحة تثبت من يوم إلى آخر مدى ارباكها وارتباكها في مواجهة أسوأ مشكلة ومع اشتداد عزلتها وتخبطها، وأضافوا أن قطر تراهن على وساطات خارجية للخروج من ورطتها، مشيرين إلى تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تليرسون المنحازة للدوحة والتي حمل فيها على دول المقاطعة في تناقض صارخ مع موقف الرئيس الأمريكي ترامب الذي اتهم الدوحة بشكل مباشر بالتورط في دعم الجماعات المتطرفة واشار إلى سجلها الطويل في هذا الشأن.

المصدر : صدي البلد