"داعش" يحرق مصارف وأبنية حكومية ودوائر صحية في الموصل
"داعش" يحرق مصارف وأبنية حكومية ودوائر صحية في الموصل

أفاد قائد عسكري عراقي في قيادة العمليات المشتركة، أمس الجمعة، بقيام عناصر داعش بحرق كافة الدوائر  الحكومية في آخر مناطق الساحل الأيسر بالمحور الشرقي، الذي أوشكت القوات العراقية على تحريره بالكامل خلال أيام قليلة.

وقال العميد ذنون السبعاوي إن "عناصر تنظيم داعش أقدمت على حرق مبنى بدالة نينوى الالكترونية ومصرف أم  الربيعين والمصرف العقاري وثلاثة مراكز صحية ،على خلفية تقدم القوات العراقية السريع، والتي أوشكت على تحرير الساحل الأيسر بالكامل من التنظيم".
وأضاف أن "أغلب عناصر داعش تقوم بالفرار عبر نهر دجلة من خلال الزوارق إلى الساحل الأيمن بعد قتل الآلاف منهم عبر المحور الشرقي والشمالي بالموصل".
ومن جانب آخر، شرعت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، اليوم الجمعة، بقصف تمهيدي منذ الصباح لاقتحام أحياء شعبية في المحور الشرقي لاقتحام حي باب شمس وكراج الشمال والأرامل ومنطقة سوق النبي يونس، وهي من الأحياء القديمة عبر محور شرقي الموصل.
وأوضحت مصادر عسكرية عراقية أن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب تقصف الأن مواقع داعش، التي استولى عليها التنظيم بعد خروج العوائل منها، وأن القوات العراقية بدأت تتقدم بشكل سريع وهي توشك على انهاء تحرير كافة الأحياء السكنية المتبقية بالموصل وتحديدا الشعبية منها".

المصدر : الوفد