منظمات حقوقية تتهم تركيا بالتلاعب وإساءة استخدام أموال استيعاب اللاجئين
منظمات حقوقية تتهم تركيا بالتلاعب وإساءة استخدام أموال استيعاب اللاجئين

وجهت منظمات دولية تعنى بالدفاع عن حقوق الانسان انتقادات حادة لاسلوب ادارة تركيا لملف اللاجئين السوريين على اراضيها واتهمت المنظمات أنقرة بإساءة استخدام اموال العون الاوروبى لها لاستيعاب اللاجئين وبالتقصير فى تقديم الخدمات الاغاثية والإعاشية والصحية والتعليمية خلال وجودهم على الاراضى التركية وهو ما يشكل انتهاكا لحقوق اللاجئين التى تنص عليها المواثيق والاتفاقات الدولية .
واعتبرت المنظمات وفى مقدمتها "هيومان رايتس ووتش" ان الحكومة التركية تتراخى فى التصدى للمهاجرين غير الشرعيين وتسهل لهم التسلل الى الاراضى الاوروبية في محاولة متعمدة من انقرة لتصدير مشكلة الى جاراتها فى اوروبا.
كما اتهمت التقارير الحقوقية الاوروبية تركيا بالتلاعب فى موازنات استيعاب اللاجئين فى تركيا والمنصوص عليها بنحو 3 مليارات يورو بموجب اتفاق تركى اوروبى خاص تقوم بموجبه تركيا بمنع انسياب موجات اللاجئين الى داخل اوروبا السابحين الى السواحل اليونانية .
تجدر الاشارة الى ان تركيا تأوى قرابة 3 ملايين لاجىء منهم مليونان و750 الف لاجىء قدموا من سوريا وينص اتفاق استيعاب اللاجئين المبرم بين تركيا والاتحاد الاوروبى فى مارس الماضى على قيام اليونان بترحيل أي لاجىء اليها من سوريا الى تركيا كما تنص الاتفاقية على تسيرع محادثات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبى .

المصدر : الدستور