باكستان ترفض اتهامها بتوفير ملاذ آمن للإرهابيين في المناطق القبلية
باكستان ترفض اتهامها بتوفير ملاذ آمن للإرهابيين في المناطق القبلية

رفضت باكستان ادعاءات الولايات المتحدة وأفغانستان بأن لديها ملاذات آمنة للإرهابيين فى المناطق القبلية، وأكدت مجددا انها لن تسمح باستخدام أراضيها ضد أى بلد آخر.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية - فى بيان نقلته قناة "جيو" الباكستانية اليوم السبت - إن إسهام باكستان فى الحرب التى يشنها المجتمع الدولى ضد الإرهاب والتضحيات التى بذلتها، قد أقرها العالم برمته، بما فى ذلك الولايات المتحدة.
وأضاف البيان أن باكستان فقدت الآلاف من مواطنيها وتكبدت خسائر اقتصادية تزيد قيمتها على مائة مليار دولار بفعل الإرهاب، ولفت الى أن الوضع الأمنى ​​فى باكستان، لاسيما بالقرب من الحدود بين باكستان وأفغانستان قد تحسن، وذلك نتيجة العمليات العسكرية التى تشنها البلاد من اجل ارساء قواعد السلام والاستقرار على الحدود مع أفغانستان.
واشار البيان الى ان العديد من المنظمات الإرهابية تنتشر فى أفغانستان بفعل عدم الاستقرار هناك، وهو ما يفتح المجال أمام عناصر إرهابية مثل قيادة شبكة حقانى لنقل واكتساب التكنولوجيا، الى جانب حركة طالبان باكستان وتنظيم داعش وتنظيم القاعدة وجماعة المجاهدين الأحرار وغيرها من المنظمات الارهابية .. مشددا على انه ليس من اللائق إلقاء اللوم على الآخرين فى الوضع الأمنى ​​المتدهور بأفغانستان.
وأكد بيان الخارجية أن باكستان ستظل ملتزمة بجهود السلام فى أفغانستان، وأنها تأسف بشدة ازاء الإساءة لجهودها المخلصة فى هذا المجال.
يشار الى ان هذه المزاعم جاءت بعد التفجيرات التى وقعت خارج البرلمان فى العاصمة الأفغانية كابول الاسبوع الماضى، والتى اسفرت عن مقتل أكثر من 30 شخصا وجرح عدة أشخاص آخرين.

المصدر : الدستور