مقتل امرأتين وطفل وإصابة العشرات بينهم 4 أطفال و15 من الدفاع المدني في مجازر روسية بريف إدلب
مقتل امرأتين وطفل وإصابة العشرات بينهم 4 أطفال و15 من الدفاع المدني في مجازر روسية بريف إدلب

قتل عدداً من المدنيين بينهم نساء وأطفال وأصيب العشرات بينهم 15 من الدفاع المدني، اليوم السبت، في مجزرة ارتكبتها الطائرات الروسية بقصفها عدد من مدن وبلدات ريفي إدلب الجنوبي والغربي، شمال غربي سوريا.
وأفادت وكالة "آرانيوز" الإخبارية التي تعنى بالشأن السوري والكردي، بأن "الطائرات الحربية الروسية استهدفت بعدد من الغارات الجوية بلدة أريحا في ريف إدلب الجنوبي الغربي ما تسبب بمقتل امرأتين وطفل وسقوط العشرات من الجرحى جميعهم من المدنيين".
وأوضحت أن الطائرات الروسية استهدفت كل من بلدتي معرة مصرين وأورم الجوز في ريف إدلب الشمالي الغربي ما أوقع قتيلين ونحو عشرة جرحى بينهم أربعة أطفال بحالة حرجة.
وأضافت الوكالة أن استهدفت الطائرات المنطقة ذاتها بعد وصول فرق الدفاع المدني إليها لرفع الأنقاض والبحث عن ناجين ما أوقع 15 جريحاً آخراً من فريق الدفاع المدني معظمهم حالتهم خطرة.
وأشارت إلى فصائل المعارضة المسلحة ردت على قصف الطائرات الروسية لبلدات ريف إدلب باستهداف مواقع تتحصن بها قوات النظام والميليشيات الإيرانية في معسكر جورين بسهل الغاب بوابل من صواريخ الغراد موقعين عدداً كبيراً من الإصابات في صفوف قوات النظام داخل المعسكر.
ونشر الدفاع المدني السوري في محافظة إدلب تسجيلاً مصوراً على مواقع (يوتيوب) يظهر إخراج طفل أحد ضحايا المجزرة الروسية من تحت الأنقاض في مدينة معرة مصرين بريف إدلب.

المصدر : الجزيرة اونلاين