العثور على فتاة أميركية خُطفت عقب ولادتها قبل 18 عاماً
العثور على فتاة أميركية خُطفت عقب ولادتها قبل 18 عاماً

عثرت السلطات الأميركية في ولاية ساوث كارولينا على فتاة خُطفت بعد ولادتها قبل 18 عاماً من مستشفى في جاكسونفيل في ولاية فلوريدا، وهي على قيد الحياة.

 

ويعود اكتشاف موقع كاميا موبلي إلى ورود معلومات سرية حول مكان وجودها، بعد اختفاء منذ تموز (يوليو) 1998، إذ اتهمت السلطات غلوريا ويليامز (51 عاماً) بخطف الفتاة، وفق ما نشره موقع «ميترو» البريطاني.

 

وأكدت اختبارات الحمض النووي الهوية الحقيقية لموبلي، التي كانت تعيش باسم آخر، وأُبلغت العائلة البيولوجية التي تحدثت مع ابنتها لأول مرة عبر فيديو للدردشة.

 

وأكد مكتب المسؤول الأمني في جاكسونفيل ان كاميا «في صحة جيدة»، مشيراً إلى تتبّع حوالى 2500 خيط للتحقيقات منذ الخطف، حتى حصل المكتب على معلومات سرية العام الماضي، أدت إلى حل القضية.

 

وكانت موبلي تبلغ من العمر ثماني ساعات فقط عندما خطفتها ويليامز، التي تظاهرت بأنها عاملة للرعاية الصحية في المركز الطبي الجامعي، حيث أكدت ويليامز لوالدة موبلي، شانارا أن طفلتها تعاني من الحمى وتحتاج إلى فحوصات مستعجلة. وأخذت الطفلة دون رجوع .

 

وأثارت هذه القضية اهتمام وسائل الإعلام منذ حينها، في وقت ظلت شانارا تبحث عن طفلتها في محاولات يائسة.

 

وقالت جدة موبلي البيولوجية، فيلما أيكن: «تبدو مثل والدها. إنها تتصرف وكأنها كانت تتحدث معنا طوال هذه الفترة».

المصدر : التيار الوطني