"المرصد العراقي": الجوع بات يهدد حياة 140 ألف طفل غرب الموصل
"المرصد العراقي": الجوع بات يهدد حياة 140 ألف طفل غرب الموصل

قال "المرصد العراقي لحقوق الإنسان" لموقع "آر تي" الروسي، أن الجوع بات يهدد حياة 140 ألف طفل في الجانب الغربي من الموصل، الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال إن نفاد الطعام والحليب والطعام المخصص للأطفال، بالإضافة إلى الشح في المياه الصالحة للشرب، يهدد بازدياد حالات الوفاة بفعل الجوع والعطش، وخاصة الأطفال.

وحصل المرصد المعني بحقوق الإنسان، على معلومات تتحدث عن وفاة نحو 25 طفلا خلال يناير الماضي في مناطق الساحل الأيمن"غرب الموصل"، تراوحت أعمارهم بين 3 سنوات إلى شهر، بفعل سوء التغذية، مشيرا إلى أن هناك عشرات الأطفال توفوا بفعل الجوع الذي يضرب الساحل الأيمن منذ بدء عمليات تحرير مدينة الموصل في 17 أكتوبر 2016، ونفاد كل المواد الغذائية المُخزنة في المنازل والأسواق، حسبما ذكرته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

وتتحدث المعلومات عن منع "داعش" منذ 3 أشهر بطريقة متعمدة تجار المدينة من توريد أي مواد غذائية للسكان هناك، فيما تستمر عناصر التنظيم وعوائلهم بالحصول على حاجتهم، ما تسبب بحالات جفاف ووفيات لدى الأطفال، ولجأت العوائل في المدينة، بعد انقطاع المياه الصالحة للشرب، إلى حفر آبار المياه التي لم تكن هي الأخرى صالحة للشرب، وتسبب مياهها حالات تسمم كثيرة.

ودعا المرصد، الحكومة العراقية والمنظمات الدولية إلى فتح ممرات جوية لإلقاء الحليب والمواد الغذائية لأطفال الساحل الأيمن من مدينة الموصل، لمنع تفاقم حالات الوفاة بفعل الجوع هناك، وعدم السماح لتنظيم "داعش" بإنجاح خطته في حصار المدنيين.

المصدر : الوطن